«عكاظ» (مكة المكرمة)
أكد إمام وخطيب المسجد الحرام الدكتور خالد الغامدي أن نجاح موسم حج هذا العام يرجع بعد الله تعالى إلى القيادة وولاة الأمر ورجال الأمن الأوفياء والمسؤولين في كل القطاعات، معبراً عن شكره لهم على إسهاماتهم.

وقال في خطبة الجمعة أمس: «إن الحجاج أدوا مناسك الفريضة في سابغة من الأمن والأمان واليسر والراحة».

وأضاف: لن يُصلح آخر هذه الأمة إلا ما أصلح أولها وإن أعظم ما صلُحت عليه عقول وقلوب أول هذه الأمة هو التسليم لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم وعدم معارضة نصوص الوحي بشبهة أو شهوة، ولن يثبت قدم الإسلام في القلب إلا على قاعدة التسليم. وبين أن منهج التسليم لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم الذي تربى عليه الحجاج طيلة أيام حجهم، وفي كل المناسك والشعائر والمشاعر، تسليم مطلق لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم، في طمأنينة وسكينة وفرح بلا اعتراض ولا ضجر ولا ملل ولا سأم، مشيراً إلى أن هذا من أعظم مقاصد تشريع الحج وغاياته، حيث ظهر هذا التسليم القلبي والعملي في مناسك الحج في مواطن كثيرة منذ أن يلبس المسلم لبس الإحرام ويبتعد عن كل ما متعه الله منه حال إحرامه.

ولفت إلى أن التسليم لله هو الاختبار الحقيقي لأعمال العبد وإسلامه لقوله تعالى (فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا ممَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا).