علي فايع (أبها)
استأثرت عدسة المصور الفوتوغرافي «رائد اللحياني» بتعليقات شعراء على صورة التقطها المصور لحاج يسجد في صحن المسجد الحرام وأمامه زوجته تحجب حرارة الشمس وضوءها عنه.

الدكتور عبدالله السفياني كتب تعليقاً على الصورة:

‏الشمس تدرك أني شمس غرتها

‏....فاهنأ بشمسك، واسجد أيها القمرُ!

فيما كتب «ماجد مضيف»:

‏غارت من الشمس أن حطّتْ أشعتها

‏عليه من غير تخفيف وإشفاق

‏قالت أَتُحْرقُ من غيري وكيف لها؟‏

يكفيك يا حُبُّ أن يأتيك إحراقي !

وكتب الزميل سعد الخشرمي :

رفيقة الدرب.. يا عمراً يظللني

هلَّا نهرت شعاع الشمس عن جسدي؟

فكنت لي غيمةً تُصلى فتمطرني

ظلاً وحباً مديد الصدق للأبدِ

عكاظ