رويترز (لوس أنجليس)
أرغمت حرائق غابات شمال غرب مدينة لوس أنجليس سكان 200 منزل في المناطق المجاورة على مغادرة منازلهم اليوم (السبت)، بعد اتساع رقعة الحريق الذي أطلق عليه اسم «لا تونا فاير» في الأحراش.

وكشف مسؤولون اليوم أن موقد نار في مخيم تسبب في اندلاع الحريق، الذي امتد إلى خارج المنطقة.

وأوضح ممثل الادعاء في المقاطعة مايكل رامزي، أن الرجل الذي أشعل النار داخل المخيم مثل أمام المحكمة أمس (الجمعة) ووجهت له تهمة إشعال حريق متعمد.

وأفادت المتحدثة باسم إدارة الإطفاء في لوس أنجليس مارجريت ستيوارت، أن أمطارا سقطت في المنطقة، لكنها لم تكن كافية لاحتواء الحريق الذي يغطي منطقة مساحتها خمسة آلاف فدان، والذي اتسع حجمه إلى 10 أضعاف أثناء الليل، وجرى احتواء 10% منه فحسب.

وأصدرت الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية، تحذيرا باللون الأحمر حتى مساء اليوم على الأقل، إذ من المتوقع أن ترتفع درجات الحرارة فوق 37.8 مئوية مع رياح قوية وانخفاض الرطوبة.

وأعلن حاكم كاليفورنيا جيري براون الطوارئ أمس (الجمعة) لتخصيص موارد إضافية لمكافحة النيران.

ووفقا للمركز الوطني لأجهزة الإطفاء، فإن حرائق الغابات في غرب الولايات المتحدة أتت على أكثر من 7.1 مليون فدان منذ بداية العام أو ما يزيد بنحو 50% على الفترة نفسها من 2016.