• يبدو أن حراس الإعلام في قطر باتوا من الجنس الناعم، ولا تثريب عليهم، فذاك شأنهم ولا يقلل أبدا من نظرتي للمرأة التي لها عندي احترام وتقدير كما هو في مجتمعنا الكبير، لكن ما أنا بصدد الكتابة عنه يتمثل في المذيعة خديجة بن قنة التي تحولت إلى قائدة للإعلام القطري في تويتر بمداخلاتها الخشنة التي تشبه في ملاعب كرة القدم انبراشات نجم منتخب قطر عبدالله كوني المعتزل حاليا..!

• فمثلا خديجة بن قنة حاولت الانتقاص من خدمة المملكة للحجاج بصورة فيها من الكذب ما جعل مغردين يردون على خديجة من خلال تقارير كانت تقدمها صوتا وصورة عن الحج عبر الجزيرة في سنوات مضت، كنوع من الإشارة إلى ارتباك المهنية في الجزيرة ومن يعمل في الجزيرة..!!

• وقد نقبل من خديجة وغيرها من اللواتي يقدن مسيرة الإعلام القطري أي شيء في البرامج أو في تويتر، لكن حينما يصل الأمر للمساس بالحج فهنا قطعا ستكون الردود قاسية، ليست منا فحسب بل حتى من الأشقاء القطريين الذين يدركون قبل غيرهم ماذا تعمل المملكة من أجل خدمة ضيوف الرحمن، وماذا تعني لهم هذه الفريضة..!

• ماذا يعني أيتها المذيعة هجومك غير المبرر على بلاد الحرمين، سيما وأن الأمر مرتبط بركن من أركان الإسلام، وتدركين ماذا يعني هذا الركن للإسلام والمسلمين..؟

• أعرف أن الحكومة القطرية أُحرجت أمام من على أراضيها من مسلمين قطريين وغير قطريين بعد أن قبل خادم الحرمين الشريفين وساطة الشيخ علي بن عبدالله آل ثاني، وأمر حفظه الله باستضافة كل الحجاج القادمين من قطر وفتح الحدود أمامهم، مع التوجيه بنقلهم من مطار الدوحة من خلال عدد من الطائرات السعودية، فهذا الموقف أربك حكومة قطر ووضعها أمام العالم في مأزق لم تجد معه إلا إطلاق حملة من الأكاذيب بنت بن قنة جزء منها والجزء الآخر أشبه بكوب فاض من نقطة..!

• المضحك أن فتاة قناة الجزيرة لم تكتف بتلك الروايات على الهواء، بل انتقصت من تصريح للأمير خالد الفيصل بثته وكالة الأنباء السعودية أبان فيه أن عدد حجاج قطر هذا العام بلغ 1564 حاجا والموسم الماضي 1210 حجاج، وتعرف إن كان لديها مهنية أن كل شيء مرصود ولا يمكن أن يقدم الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة معلومة بهذه الدقة إلا وهو يملكها، ففضلا يا كبيرة المذيعات في قناة الجزيرة ابحثي عن أكاذيب أخرى قدميها عبر حسابك أو برامجك غير ما ظننتِه ردا وهو في الواقع قدمك أمام من يتابعونك بشكل غير لائق..!

• أما الأمير خالد الفيصل حينما يقول قولا أو يقدم معلومات عن الحج وفي مناسبة غير الحج فهي الحقيقة بكل دلالات الحقيقة..!

• وفي الرابط الذي رد به المغردون على تغريداتك إدانة لك، فما كنتِ تقولينه من المشاعر عن المملكة ودور المملكة حينذاك انقلبتِ عليه 180 درجة، وما أصعب يا خديجة أن يكون لسانك وصوتك وصورتك شاهدة عليك..!

• فليعذرني أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل على الاستدلال بما قاله في سياق إيضاح الصورة أمام الرأي العام كنوع من كشف ضحالة من سلمتهم قطر مهمة الإساءة لنا ومحاولة الالتفاف على الحقائق، في وقت يدرك حراس الإعلام في قطر بقيادة خديجة بن قنة أن المملكة في كل المواقع كلمتها واحدة ولا يمكن أن تتغير..!