واس (نيويورك)
التقى المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة الخاصة للأطفال والنزاعات المسلحة فيرجينيا غامبا، على هامش فعاليات اليوم العالمي للعمل الإنساني في نيويورك 2017م، بحضور المندوب الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة عبدالله المعلمي وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن محمد ال جابر.

وأبرز الدكتور عبدالله الربيعة ما تقوم به المملكة ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية من جهود إغاثية وإنسانية للمنكوبين في العالم، وما قدمه المركز خلال عامين كانت محل إشادات دولية وإقليمية والمشاريع التي خصصها المركز للشعب اليمني في أزمته الراهنة .

وأوضح الربيعة الجهود الإنسانية الكبيرة التي تقدمها المملكة العربية السعودية من خلال مركز الملك سلمان للاغاثة والأعمال الإنسانية لرفع معاناة الأطفال في العالم وبالأخص في اليمن الذين يعانون ظروفاً إنسانية صعبة بسبب قلة الغذاء والدواء واستغلالهم الغير إنساني كأدوات في النزاعات، حيث قام المركز بتنفيذ برامج لإعادة تأهيلهم .

مما يذكر أن المركز نفذ 101 مشروع للأطفال في مجالات الغذاء والصحة والتغذية والتعليم والتأهيل الاجتماعي والصحي، بكلفة 260 مليون دولار أمريكي . وأشادت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة الخاصة للأطفال و النزاعات المسلحة، بعمل المركز الدؤوب للوصول إلى كل حالة إنسانية بشكل منهجي ومؤسسي دون تمييز بين عرق أو لون أو دين.

كما ناقش اللقاء عدد من الموضوعات المتعلقة بالشأن الإنساني والإغاثي و إمكانية التعاون المثمر في مجالات التدريب والتأهيل بما يهدف لخدمة حماية الأطفال ورعايتهم.