«عكاظ» (جدة)
شهد مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل توقيع اتفاقية «مبادرة تمكين الأسر المنتجة للاستفادة من المقاصف المدرسية» (أُسر)، والتي يقودها مركز التكامل التنموي بالإمارة، وتستهدف في مرحلتها الأولى 60 وتحقق الفائدة لنحو 124 أسرة منتجة في جدة، وستعمم التجربة مستقبلاً لتستهدف أكثر من 480 أسرة في مختلف محافظات المنطقة. ووصف الأمير خالد الفيصل المبادرة بأنها عمل تنموي اجتماعي يجمع القطاعين الحكومي والأهلي ويحقق التكامل فيما بينهما، منوها إلى أن نجاح مثل هذه المشاريع عامل مهم لإنجاح التنمية في المنطقة. جاء ذلك خلال مراسم التوقيع التي حضرها نائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير عبدالله بن بندر، وتمّت أخيراً في مقر الإمارة بجدة، بين فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة والإدارة العامة للتعليم بجدة. وقدّم أمير منطقة مكة المكرمة شكره للقائمين على المبادرة، مثمناً دورهم في تشجيع الأسر المنتجة في المنطقة وتحفيزها على العطاء والمشاركة المجتمعية الفاعلة، لافتاً إلى أهمية تعاضد كافة الجهات لتطوير العمل الاجتماعي ودعم تلك الأسر.

وتنص الاتفاقية التي وقعها من الجانبين، مستشار وزير العمل والتنمية الاجتماعية والمشرف العام على فرع الوزارة بالمنطقة الدكتور محمد القحطاني، ومدير عام التعليم بمحافظة جدة عبدالله الثقفي، على تجهيز وتهيئة وتدريب الأسر من خلال دورات تدريبية مكثفة في البرامج التسويقية وإدارة الأعمال، وخلق بيئة عمل منتجة وصحية لقطاع التعليم بمنطقة مكة المكرمة، وتخدم المبادرة الأسر الضمانية المنتجة في كافة محافظات منطقة مكة المكرمة وتمكّن الفئات الأشد حاجة من المشاركة الفاعلة والاندماج الكامل في المجتمع وضمان استقلاليتهم عن طريق دخولهم سوق العمل، إلى جانب خلق فرص عمل للمواطنين بتمكينهم من الاستثمار في مجال المقاصف المدرسية من خلال تشغيلها أو تسويق منتجاتهم لتكون منافذ بيع دائمة بما لا يتعارض مع الجودة في تقديم خدمات التغذية المدرسية ويتفق مع الاشتراطات الصحية المعتمدة في المقاصف المدرسية.