عكاظ (نيويورك)
التقى المستشار في الديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة في نيويورك اليوم (السبت) الممثلة الدائمة لفرنسا في الأمم المتحدة السفيرة آن غوقين.

وأطلع الدكتور الربيعة السفيرة الفرنسية خلال اللقاء على جهود المركز الإغاثية والإنسانية للمنكوبين والمحتاجين في العالم، كما جرى بحث سبل التعاون والتنسيق المشترك في المجالات الإنسانية.



وأشادت المسؤولة الفرنسية بما تقدمه المملكة ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة لليمن وشعبه خلال أزمته الإنسانية الراهنة.

كما التقى المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة في مدينة نيويورك أمس كبار المسؤولين في منظمات الإغاثة الإنسانية التابعة للأمم المتحدة والأخرى الدولية التي تعمل في اليمن.

وبحث الدكتور الربيعة معهم التنسيق المشترك لدعم الفئات الضعيفة والمتضررين من الحروب والكوارث الطبيعية والأزمات الاقتصادية والاجتماعية في مختلف دول العالم، والعمل على تبادل الخبرات بين المركز وهذه المنظمات في مجال العمل الإنساني والإغاثي.



وأطلعهم على البرامج والأنشطة الإغاثية والإنسانية التي نفذها المركز في 38 دولة حول العالم، كما بحثوا عددًا من الموضوعات التي تتعلق بالعمل الإغاثي والإنساني وسبل التعاون المشترك لمساعدة الفئات الأكثر هشاشة ومحاربة الفقر ودعم اللاجئين في دول العالم المنكوبة.

شارك في الاجتماع الذي حضره المندوب الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله بن يحيى المعلمي وسفير المملكة لدى اليمن محمد بن سعيد آل جابر، مسؤولو منظمات الصحة العالمية وبرنامج الغذاء العالمي، واليونيسيف، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والمجموعة الطبية الدولية، وغيرها من المنظمات المعنية بالإغاثة والمساعدات الإنسانية والعاملة في اليمن.