سلمان الضباح (بريدة)
اعتبر أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل، أن خدمة الحجاج شرف لا يضاهيه شرف، وأمر عظيم يتشرف به كل مسلم، مؤكداً فخره بالأعمال الإنسانية الجليلة التي يقدمها المشاركون من منسوبي مختلف القطاعات الحكومية في خدمة ضيوف الرحمن المارين بالمنطقة في طريقهم إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج، تأتي تحت مظلة الدور الرئيسي الذي تضطلع به المملكة العربية السعودية في خدمة قاصدي البقاع المقدسة في مكة المكرمة لأداء مناسك الحج.

وأشار إلى أن قادة هذه البلاد حملوا لقب خادم الحرمين الشريفين، الذي يجسد عنايتهم بخدمتهما وقاصديهما، باعتباره شرفا لا يضاهيه شرف، وأمرا عظيما يتشرف به كل مسلم.

وكشف عن استفادة خمسة آلاف حاجّ هذا العام من الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن خلال مرورهم بمدينة الحجاج بمنطقة القصيم.

جاء ذلك بعد أن وقف مساء أمس الأول على مختلف الأعمال الخدمية والتسهيلات التي تقدم من قبل الجهات الحكومية المشاركة بمدينة حجاج البر الواقعة على طريق القصيم ــ الرياض السريع جنوبي مدينة بريدة، لضيوف الرحمن المارين بالمنطقة في طريقهم إلى الديار المقدسة، واطلع من كثب على سير العمل فيها لخدمة ضيوف الرحمن منذ اللحظة الأولى من وصولهم إلى مدينة حجاج البر وهم متوجهون أو عائدون من وإلى الأماكن المقدسة.