أحمد الحسني (مكة المكرمة)
نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، سلم مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل كسوة الكعبة المشرفة لكبير سدنة بيت الله الحرام الدكتور الشيخ صالح بن زين العابدين الشيبي، بحضور الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، ونائبه للمسجد الحرام الدكتور محمد بن ناصر الخزيم، ومدير مجمع الملك عبدالعزيز لصناعة كسوة الكعبة المشرفة الدكتور محمد باجودة، وذلك في مقر إمارة منطقة مكة المكرمة.

من جهته أكد الرئيس العام على أن هذه المبادرة الكريمة والعادة السنوية من القيادة الرشيدة في تسليم كسوة الكعبة المشرفة لكبير سدنة بيت الله الحرام، يعطي دلالة على عناية واهتمام ولاة الأمر في هذه البلاد المباركة، وحرصهم على توفير كافة الإمكانات لمجمع الملك عبدالعزيز لصناعة كسوة الكعبة المشرفة. وأضاف السديس أن اهتمام المملكة بخدمة الحرمين الشريفين منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز، واستمرار أبنائه الملوك من بعده، بخدمتهما وقاصديهما من الحجاج والمعتمرين والزوار، رافعاً بإسمه وإسم سدنة بيت الله الحرام الشكر والتقدير والعرفان لخادم الحرمين الشريفين، على ما يجده بيت الله الحرام من عناية ورعاية واهتمام من لدنه، وخدمة قاصديه ليؤدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة.

كما دشّن الأمير خالد الفيصل حملة: "خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا" في موسمها الخامس، والتي أعدّتها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لضيوف الرحمن من حجاج وعمار وزوار، والتي تهدف إلى عكس صورة مشرفة لهذا الدين القويم بوسطيته واعتداله، وحسن التعامل مع حجاج بيت الله الحرام بكلمة طيبة وأخلاق قويمة وتعامل حسن. بالإضافة لإظهاراً للصورة المشرفة لحسن الإعداد والإكرام والإفادة لضيوف الرحمن، والذي تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين، وتسعى إلى تقديم كافة الخدمات في منظومة من الأمن والأمان واليسر والسهولة والاطمئنان، ليكون الحاج متفرغاً لأداء العبادة.

وفي الختام دعا الله الرئيس العام قيادة هذه البلاد، وأن يجزيهم على ما يقدمونه في خدمة الإسلام والمسلمين وخدمة بيت الله العتيق خير الجزاء، وأن يديم على هذه البلاد أمنها واستقرارها.