«عكاظ» (عدن)
ثمن رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر الموقف العربي الذي دعا إليه خادم الحرمين ‏الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ممثلة في عاصفة الحزم وإعادة الأمل التي ‏جاءت لإنقاذ اليمن واستجابة لدعوة الرئيس عبدربه منصور هادي.

وأكد ابن دغر خلال جلسة محادثات مع رئيس الوزراء بمملكة البحرين الأمير خليفة بن ‏سلمان آل خليفة في المنامة أمس (الأحد)، أن عاصفة الحزم وإعادة الأمل شكلتا تحولا ‏تاريخيا في وحدة الصف العربي وأوقفتا الأطماع الإيرانية في السيطرة على المنافذ البحرية ‏وتهديد المياه الإقليمية والدولية وحافظتا على الدولة والشرعية في اليمن.

وأعرب رئيس الوزراء اليمني، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية عن تقديره لموقف ‏مملكة البحرين المُساند للشرعية في سبيل استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب، مشيدًا بمشاركة ‏البحرين في قوات التحالف العربي دفاعا عن المشروع العربي وإفشال المخطط الإيراني بالمنطقة.

وأكد رئيس الوزراء البحريني من جهته، موقف بلاده الثابت والداعم للشرعية الدستورية ‏اليمنية في سبيل استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب باليمن، مضيفا أن بلاده ستظل إلى جانب ‏الشعب اليمني وحكومته الشرعية حتى ينتصر.

وقال إن بلاده لن تتخلى عن اليمن وستقف إلى جانبه مع دول التحالف العربي بقيادة ‏المملكة العربية السعودية وستدعم مرحلة إعادة الإعمار وستكون إلى جانب الشعب اليمني في ‏كل الظروف والمراحل والمنعطفات، مجددا تأكيده وحدة اليمن وسلامة أراضيه ورفضه ‏للتدخلات الإيرانية بالمنطقة.