واس (مكة المكرمة)
ثمّن الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس تبرع نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز للجمعيات الخيرية بمنطقة مكة المكرمة بمبلغ 15 مليون ريال من حسابه الخاص، مشيراً إلى أن هذا الحرص الدؤوب من نائب خادم الحرمين على القطاع غير الربحي بشكل عام وعلى دعم الجمعيات الخيرية بشكل خاص غير مستغرب من رجلٍ صاحب الأيادي البيضاء .

وقال الدكتور السديس : إن نائب خادم الحرمين الشريفين رمز من رموز العمل الخيري، فلقد تعوّدنا منه الكريم دعم كافة شرائح المجتمع وتعزيز الأثر الاجتماعي للقطاع غير الربحي وزيادة مساهمته، عبر دعم المشروعات والبرامج ذات الأثر الاجتماعي والمساهمة في تمكين كوادر هذا الوطن وتحقيق أهدافه التي أنشئت من أجلها من خلال تنفيذ برامجها وأنشطتها، وذلك ضمن مشروع "دعم الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز للجمعيات الخيرية في جميع مناطق المملكة".

وأضاف أن الأمير محمد بن سلمان لا يألو جهداً في خدمة أكبر عدد من المستفيدين من خدماتها ، حيث سيسهم هذا الدعم السخي في خدمة أبناء البلد من المواطنين والمواطنات في شرائح المجتمع كافة، الذي أصبح للجمعيات الخيرية دور كبير ومهم في بناء وتمكين أفراد المجتمع، وتعزيز الأثر الاجتماعي للقطاع غير الربحي وزيادة مساهمته، عبر دعم المشروعات والبرامج ذات الأثر الاجتماعي .

وأوضح أن ما يقوم به الأمير محمد بن سلمان من خلال هذا الدعم الكبير للجمعيات الخيرية وما يسخره من إمكانات لرعاية الأيتام وذوي الإعاقة ومرضى السرطان ومتلازمة داون والأرامل والمطلقات والشباب والشابات المقبلين على الزواج والأسر المتعففة والمحتاجة , أمر جليل وخدمة إنسانية كبيرة تستحق الإشادة والتقدير، سائلاً الله عز وجل أن يجزي نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز خير الجزاء على الدعم غير المحدود لتلك الجمعيات الخيرية .