"عكاظ"(جدة)

جاء توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بمعاملة الحجاج القطريين "معاملة خاصة"، ومنحهم تسهيلات استثنائية وغير مسبوقة، بمثابة ضربة قاصمة لكل ادعاءات الاعلام القطري المزيفة حول تسييس المملكة للحج، ومنعها القطريين من أداء النسك لهذا العام.

وفي قراءة متأنية لتوجيه الملك سلمان بن عبدالعزيز، يلحظ مراقبين أن مبادئ الإخوة بين الشعبين لا تنقطع، ولم تؤثر فيها القرارات السياسية، اذ لم يتوانى مغردون قطريون عن تقديم جزيل الشكر والعرفان للملك "القوي برحمة والحازم بحكمة" عبر مشاركتهم في وسم " الملك سلمان يستضيف حجاج قطر".

وقد حاولت السلطة القطرية ترويج مظلومية كاذبة، حيال تعقيد السلطات السعودية حج القطريين، وشن حملة عشواء من وسائل الاعلام القطرية بأن المملكة ترفض استقبال الحجيج من قطر، فيما هشَّم توجيه ملك الحزم كل ذلك الزيف، مؤكداً أن الشعب القطري في قلب وعين سلمان.