رويترز (نيويورك)
أكد مسؤول أمريكي أمس الأول (الأربعاء) أن مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي ستتوجه إلى فيينا نهاية الشهر الجاري لمناقشة أنشطة إيران النووية مع مسؤولين من الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إطار مراجعة واشنطن لالتزام إيران بالاتفاق النووي الموقع عام 2015.

وقال المسؤول إن هيلي ستجتمع مع مسؤولي الوكالة والوفد الأمريكي في فيينا لمزيد من الاستكشاف لنطاق أنشطة إيران النووية، مضيفاً: عبرت السفيرة مرارا عن قلقها وقلق الإدارة تجاه تجارب إيران الصاروخية غير المشروعة وغيرها من الأعمال الضارة.

وشكت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا مرات عدة للأمم المتحدة كان أحدثها الأسبوع الماضي من إطلاق إيران صواريخ باليستية تقول إنها تمثل «تحديا» لقرار أصدرته المنظمة الدولية عام 2015 لدعم الاتفاق النووي.