«عكاظ» (المدينة المنورة)
نظمت جمعية تكافل الخيرية لرعاية الأيتام بمنطقة المدينة المنورة زيارة للمصابين من أبطالنا في الحد الجنوبي المنومين في مستشفى القوات المسلحة بالمنطقة الجنوبية ضمن برنامج أسفار تكافل في مرحلته الثالثة في مدينتي أبها وخميس مشيط.

وقدم أيتام تكافل لعدد من الأبطال المنومين باقات ورد ومجسمات تمثل سهماً في وقف النخيل الذي تنفذه الجمعية في منطقة المدينة المنورة ليعود ريعه على رعاية الأيتام وأجراً لا ينقطع لهؤلاء الأبطال.

وقال مدير الرعاية التربوية والتعليمية في تكافل عماد المغامسي: إن الزيارة تحقق لأبنائنا الكثير من الفائدة على المستوى التربوي وترسيخ حب الوطن وتقدير رجاله والتعريف بحجم التضحيات التي يقدمونها من أجل الحفاظ على أمنه واستقراره وتقديم أرواحهم رخيصة من أجل الدفاع عنه، كما تمثل الزيارة لهؤلاء الأبطال تقديراً وشكراً للجهود والتضحيات الكبيرة التي قدموها وتعبيراً عن اعتزازنا وفخرنا بدورهم البطولي المشرف، وبما بذلوه من تضحيات للوطن وأمنه.

من جانبه، قال الأمين العام لجمعية تكافل الخيرية لرعاية الأيتام الدكتور عبدالمحسن الحربي، مهما قدمنا لهؤلاء الأبطال لن نوفيهم حقهم وستبقى تضحياتهم خالدة في ذاكرة وطننا الغالي وأبنائه، لأنهم يعدون قدوة لكافة أفراد المجتمع في تضحياتهم الكبيرة في الذود عن الوطن ونموذجاً لأبنائنا في حبه نقدمه لهم عن قرب، من خلال هذه الزيارة التي تمثل درساً عملياً في روح الشجاعة والإقدام والنفوس الكبيرة التي يحملها هؤلاء الأبطال، وظهرت جلياً في حديثهم مع الأبناء وفي كل كلمة، حباً للوطن نطقوها وفي كل ابتسامة حانية رسموها، تمثل رسالة فخر واعتزاز واطمئنان لأبنائنا ولكل أبناء الوطن.