إبراهيم الموسى (الرياض)


ستكون الجماهير السعودية على موعد جديد مع الإثارة والقوة بعودة انطلاق دوري جميل السعودي للمحترفين، خصوصا بعد القرارات التي اتخذها الاتحاد السعودي، إضافة إلى الاستعدادات المكثفة التي أجرتها الفرق من خلال إقامة معسكرات خارجية ولعب مباريات ودية؛ تحسبا لمنافسات الدوري السعودي التي ستنطلق الليلة بإعلان حامل اللقب الزعيم فريق الهلال رحلة دفاعه عن لقبه حين يواجه الصاعد المتوثب بطل دوري الدرجة الأولى فريق الفيحاء في مقابلة لن تكون سهلة على الزعيم وجماهيره، فيما تشهد الأحساء مقابلة فريق الفتح بضيفه فريق التعاون.

الهلال x الفيحاء

يستهل حامل اللقب الزعيم فريق الهلال مشوار دفاعه عن لقبه بمواجهة بطل دوري الدرجة الأولى ضيف دوري جميل فريق الفيحاء، وتشير التوقعات إلى أن حامل اللقب لن يكون طريقه مفروشا بالورود وهو يواجه بطل التعاقدات الجديد، الذي أعلن حالة الاستنفار القصوى حال صعوده من خلال الاستقطابات الكبيرة التي غيّر بها مسيرو فارس المجمعة جلد الفريق ما أخذه المدرب الهلالي دياز في حساباته تجنبا للوقوع في شباك ضيفه، في وقت جاءت استعدادات الزعيم بإقامة معسكر في النمسا، وسيبحث لاعبو الهلال مع مدربهم عن الانتصار وبمستوى يطمئن عشاق الأزرق على مسيرة فريقهم محليا وآسيويا بشعار احترام المنافس وتجنب التعثر في أولى خطواتهم للدفاع عن لقبهم وإبطال أي مفاجأة يخطط عليها أبناء المجمعة، ويتسلح الزعيم بوجود نجوم محلية قادرة على تحقيق الإنجازات وترجمة فكر مدربهم داخل المستطيل الأخضر مدعومة بوجود أجنبي مميز.

بينما يخوض فريق الفيحاء لقاءه الأول بعد أن قاده لاعبه علي الخرمي للتأهل لدوري جميل، ويأمل مدربه الروماني جالكا من خلاله ترجمة العمل الجبار الذي قدمته الإدارة الفيحاوية بالخروج بنتيجة إيجابية من أمام مضيفهم الهلالي تسهم بارتفاع روح لاعبيه المعنوية في القادم من المقابلات، وبلا شك أنه يدرك صعوبة مهمة لاعبيه وهم يلاقون فريقا يفوقهم خبرة ميدانية ويلعب على أرضه وبين جماهيره، وهذا ما سيجبره على الرمي بكامل أسلحته بحثا عن نتيجة يثبت بها أقدام لاعبيه من خلال اللعب المتوازن القائم على المحافظة على مناطق فريقه الخلفية وتكثيف منطقة الوسط لتضييق المساحات أمام لاعبي منازله، فارضا رقابة لصيقة على مفاتيح التفوق فيه وخصوصا القادمين من الخلف، الذين يمثلون الخطر الحقيقي للفريق الهلالي، ويعول كثيرا على وجود كوكبة من النجوم الذين نجحت الإدارة في جلبهم، ويبرز في قائمته مسلم آل فريج وايميليو واسبريلا وترنوليس وفرناديز إضافة إلى حسن معاذ وعبد المجيد الرويلي ومعتز تمبكتي وعبد الله السالم.

الفتح x التعاون

يبحث فريق الفتح عن بداية قوية تحفظ له توازنه في منافسات الدوري وتجنبه الدخول في دائرة الخطر حين يلاقي ضيفه فريق التعاون في منازلة متكافئة بينهما ينتظر أن تظهر مثيرة وقوية بعد الإضافات على صفوفهما، فصاحب الأرض أقام معسكرا في تركيا لعب من خلاله عددا من المباريات الودية، وعاد لاستكمال تلك الاستعدادات رغبة من مدربه التونسي فتحي الجبال بخلق التناغم بين مجموعته التي شهدت بعض التغيرات سواء على مستوى اللاعبين المحليين أو الأجانب من خلال استعادته لخدمات لاعبه ساندرو مانويل بجانب أوكرا وسانتوس وعبد القادر الوسلاتي وساكالا وبيدرو؛ ما يرفع من سقف مطامع أبناء الأحساء مع مدربهم بتحقيق الانتصار على ضيفهم لتأكيد انطلاقتهم وتجنب التعثر الذي قد يكلفهم الكثير ولعلهم يدركون أن مهمتهم لن تكون سهلة نظرا لسعي سكري القصيم لتحقيق نتيجة إيجابية مبكرة يطمئن بها عشاقه على مسيرته في الدوري برغم بعده عن قواعده.