محمد الصبحي (جدة)
بعد أن فاز بنك «غولدمان ساكس» صاحب الاستثمارات البالغة 850 مليار دولار والـ128 عاما في مجال المال والأعمال بإدارة بيع حصة في مطار الرياض الذي يعد أول عملية خصخصة رئيسية لمطار في السعودية.

وبعدما تقدم البنك أخيرا إلى هيئة السوق المالية للحصول على رخصة لتداول الأسهم في المملكة، بدأ البنك في توسيع نطاقه في السعودية من خلال بحثه عن حصة في الطرح التاريخي المنتظر لاكتتاب لأرامكو من خلال استحواذه على حصة في القرض المشترك المقدم لعملاق النفط من قبل 27 مصرفا.

وأوضحت مصادر مطلعة أن بنك «غولدمان ساكس» من المنتظر أن يشتري جزءا من تسهيل ائتماني لأرامكو السعودية بـ 10 مليارات دولار مع سعيه للاطلاع بدور في الإدراج التاريخي. وذكرت المصادر لـ«رويترز» أن غولدمان اشترى حصة من التسهيل الائتماني المتجدد الموقع مع عدد من البنوك في 2015. وقال اثنان من المصادر: «إن غولدمان اشترى عدة ملايين من الدولارات في السوق الثانوية من مجموعة أستراليا ونيوزيلندا المصرفية (ايه.إن.زد)، ولم يكن البنك جزءا من القائمة الأصلية التي شملت 27 بنكا في التسهيل الائتماني وضمت بنوكا أمريكية، وأوروبية، وآسيوية، وإقليمية، بينها سيتي غروب وجيه.بي مورغان، وإتش.إس.بي.سي، وبنك الصين، فيما تخطط أرامكو لجمع 100 مليار دولار من خلال طرح 5% من الشركة للاكتتاب». وأضافا: «كان من المتوقع أن ينضم غولدمان ساكس إلى البنوك الثلاثة كمنسق عالمي ومدير دفاتر عند استكمال تلك المراكز، فقد كان غولدمان يتسوق مخاطبا البنوك الأخرى بشأن التسهيل لمعرفة ما إذا كانت تريد التخارج منه». يذكر أن القرض الدولاري 12 نقطة و10 نقاط أساس للتسهيلين لأجل خمس سنوات، و364 يوما على الترتيب بحسب بيان العملية الصادر عام 2015. وكانت رويترز قد أشارت في شهر مارس الماضي إلى أن بنوك جيه.بي.مورغان تشيس، ومورغان ستانلي وإتش.إس.بي.سي، قد عينوا مستشارين ماليين دوليين للطرح العام الأولي لأرامكو.