• تمارس اليوم خلايا عزمي بشارة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لعبة قذرة للإيقاع بين السعوديين من خلال حسابات وهمية بأسماء سعودية وصور سعودية، وصلت حد الاختباء خلف شعارات أندية الأهلي والنصر والاتحاد والهلال، ولكن المتصفح الجيد لهذه الحسابات سيجد ما يدعو للحيطة والحذر منها، فما واجهته من هذه الحسابات واجهه زملاء كثر، لكن ينبغي التحذير من عدم الوقوع في شراك هذه الحسابات التي تهاجمنا وتهاجم إعلامنا، تحت غطاء خدعة فيها الصورة والاسم سعودي والتوجه قطري وأحيانا يتم الاستعانة بأسماء ناعمة، للتسويق لمنهج وفكر الزلمة عزمي وبصورة رتب لها جيداً، وأزعم أن ما أتحدث عنه مر على كثير من ناشطي «تويتر» وأدركوا من خلاله أن الأسماء كثر والمغرد واحد أو ثلاثة!

ما هالني أن هذه الخلية العزمية وصل بها الغباء إلى الاستعانة تزويراً بأسماء وقبائل سعودية، حيث قدمت لنا في قالب كوميدي، فلان العتيبي وفلان الزهراني والمطيري والغامدي....إلخ على أنهم سعوديون يدافعون عن قطر ومع الحوار وتأمل الحساب تجد نفسك أمام خدعة من خدعات عزمي بشارة!

فهذه الأسماء لا وجود لها أبداً على الطبيعة، أي أنها أسماء أراد بها عزمي ضرب العلاقة بين السعوديين، بل وخلق نوع من البلبلة، إلى جانب المحاولة في أخذ الكاتب أو المطلع إلى جو آخر من الحوار تتشابك فيه المعرفات ويأتي الدعم جماعات وفرادا!

على الصعيد الشخصي نجحت في كشف الكثير من هذه الحسابات، لاسيما تلك التي تم توجيهها إلى حسابي كأفراد بأمر من ضابطهم، وفي نهاية الأمر خرجت بتجربة أن أصحابنا في أيادٍ غير أمينة يلعبون بهم، مرة يمينا ومرة شمالا على أنغام أغنية ياالتاكسي!، كيف فكرتم في هذه الخطة يازلمة؟

أسأل علني في قادم الأيام أستفيد منها لمطاردة خلايا مخك الذي أدخل قطر نفقا صعبا وحملها فوق طاقتها من الآمال والطموحات!

(2)

• سمعت والعهدة على وكالات الأنباء العالمية أن صفقة نيمار القطرية نصفها ذهب إلى إسرائيل، ولكي أكون واضحا صدقت والسبب أنت يا عزمي، فمنذ أن استوطنت الدوحة والحال مايل، لاسيما وأن سيادتكم رئيس حكومة الظل التي تدير قطر!

أين جماعة القرضاوي من هذه الملايين التي وضعتها قطر بين أقدام نمار؟

لماذا لم نسمعها تقول هذا حرام وهذا تبذير وهذا إفك وهذا ظلم وابتزاز لقطر وأهل قطر؟

أين مشايخ الأمة الذين يتقاطرون على الدوحة من مبطي لم نسمع لهم رأياً في ملايين نيمار التي وصلت رقماً خيالياً شممت فيه عفنا سياسيا!

(3)

• قطر تحرم حجاجها من حج بيت الله الحرام وتغالي في هذا الحرمان وتتفرغ للتوقيع مع نيمار بربع مليار يورو!

مصيبة يا قطر، بل وفاجعة أن تحرمي من أرادوا الحج من الحج وتمارسي قبحا آخر في موقع آخر مع لاعب كرة قدم!

عفواً شعب قطر!

ماذا يحدث في دولتكم وماذا يرتكب باسمها؟

هل ترون ما نرى أم تم تغييبكم عن كل شيء وبات الأمر في يد حارس المزرعة!

ومضة

ما يستفز إحساسا ويغير ظروفا إلا احتياج إنسان لإنسان خانه!