أ ف ب (مدريد)

أفرج عن رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم انخل ماريا فيار، المحتجز على هامش تحقيق بتهم فساد واختلاس أموال، بموجب كفالة، بحسب ما أفاد صحافي في وكالة فرانس برس.

وكانت الشرطة الإسبانية أوقفت فيار ونجله غوركا ومسؤولين اثنين في الاتحاد، في 18 يوليو، في إطار تحقيق بالفساد يشمل تهم التزوير والاختلاس. وبعد يومين، مثل فيار أمامه قاض طلب حبسه احتياطيا.

وأفرج عن فيار الثلاثاء بعدما دفع كفالة بقيمة 300 الف يورو، كما أفرج عن نجله غوركا بكفالة بقيمة 150 الف يورو.

وكان فيار استقال الأسبوع الماضي من منصبيه كنائب للرئيس في الاتحادين الدولي والاوروبي للعبة، كما أوقف من قبل المجلس الأعلى للرياضة في إسبانيا لمدة عام.

وبحسب القضاء الإسباني، فان فيار الذي يتولى رئاسة الاتحاد المحلي للعبة منذ العام 1988، أنشأ هيكلية تتيح له تحويل أموال له ولعائلته، واستفادة نجله غوركا من مباريات المنتخب الإسباني. كما استفاد من منصبه لتقديم خدمات إلى رؤساء الاتحادات الإقليمية.