علي الرباعي (الباحة)
أكد أمير منطقة الباحة الأمير الدكتور حسام بن سعود، أن تكريم أسر وأبناء وبنات الشهداء من أقل حقوق الأبطال الخالدين علينا، حكومة وشعبا، مشيراً إلى أن لشهيد الوطن على وطنه عرفان المجتمع، ورعاية الدولة، وصادق الدعاء بأن يعلي الله منزلته. وقال أمير منطقة الباحة لدى تكريمه أسر الشهداء، مساء أمس الأول (الجمعة) في غابة رغدان: «إن تكريم شهدائنا الأبطال البواسل واجب على الجميع تخليدا ووفاء لتضحياتهم وعطائهم الذي لا يوازيه عطاء؛ كون الجود بالنفس أقصى غاية الجود، مثمنا لمن وهبوا أرواحهم فداء مواقفهم المشرفة والخالدة ليبقى هذا الوطن شامخاً ينعم بالأمن والاستقرار في ظل قيادتنا الحكيمة، سائلا الله أن يتقبل من مات منهم في عداد الشهداء، ويشفي المصابين، ويثبت المرابطين، ويعلي راية النصر للإسلام والمسلمين». ولفت إلى أن ما قدمه ويقدمه جنودنا البواسل ورجال الأمن على ثغور وحدود الوطن وفي كل مساحاته ومناطقه السعودية من تضحيات وبطولات هي محل فخر واعتزاز القيادة الرشيدة، وكافة أبناء هذا البلد الأبي، وعد الشهادة في سبيل الله ودفاعا عن أقدس البقاع من البطولات التي سيسطرها التاريخ بماء الذهب، إذ إن رجال القوات المسلحة والأمن الداخلي والحرس الوطني وكافة القوات قدموا أرواحهم دفاعا عن حياض الوطن، ووقفوا سدا منيعا في وجه كل النوايا الخبيثة والماكرة وتصدوا ببسالة لمن تسول له نفسه المساس بأمننا ووحدتنا وثوابتنا ولحمتنا الوطنية. وأوضح الأمير حسام أن القيادة الرشيدة وفي مقدمها خادم الحرمين الشريفين ونائب خادم الحرمين، والشعب السعودي الوفي يقفون إلى جانب ذوي وأبناء الشهداء الأبطال الذي ضحوا بأرواحهم الطاهرة لنصرة الدين وحماية مقدسات وحدود الوطن الغالي علينا جمعيا.