واس (القاهرة)
أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن الإرهاب تخطي حدوده الإقليمية ولن تستقر منطقة الشرق الأوسط وأوروبا ما لم يتم السيطرة على الإرهاب، داعًيا إلى التصدي لهذه الآفة الخطيرة.

وأوضح الرئيس السيسي خلال فعاليات المؤتمر الوطني الدوري الرابع للشباب "رؤية مصر 2030" اليوم، أن تأثير الإرهاب ليس محليًا على مستوى دولة أو اثنين أو ثلاثة، وإنما يتعدى الإقليم ويدخل في مناطق أخرى، مشيرًا إلى أن الاستعداد للتجاوب لمجابهة هذه الظاهرة أصبح كثيرًا.

وقال : إننا لسنا ضد الدين، ولكننا ننشر الدين الحقيقي بكل سماحته، مبينًا أن الفكر المتطرف غير قابل للحياة لأنه يصطدم مع التطور الطبيعي للإنسان.

وأضاف، إن ثوابت السياسة المصرية هي عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، ومطالبنا مشروعة وتتمثل في عدم التدخل ووقف دعم الإرهاب .

وشدد الرئيس المصري على أن بلاده لن تتراجع لحظة في محاربة الإرهاب، مطالبًا بضرورة التصدي للدول التي تدعم الإرهاب.