«عكاظ» (الدمام)
أكد أمير الشرقية الأمير سعود بن نايف أن الأمر الملكي الكريم من خادم الحرمين الشريفين بإنشاء رئاسة أمن الدولة جاء لتكوين منظومة أمنية شاملة مما يجعلها بمثابة درع حصين يعزز حماية الوطن، ويركز جهود المملكة في مجال مكافحة آفة الإرهاب، وكل ما يهدد أمن المملكة. وقال في تصريح بمناسبة صدور الأوامر الملكية الأخيرة: «جاء إنشاء جهاز أمن الدولة بناء على ما رفعه الأمير نايف بن عبدالعزيز -رحمه الله- بتاريخ 4 / 7 / 1433هـ من اقتراح لتعديل الهيكل التنظيمي لوزارة الداخلية بما يكفل فصل قطاع الشؤون الأمنية المتعلق بأمن الدولة في جهاز جديد، ونظرا إلى أن الحاجة أصبحت ملحة في الوقت الراهن للأخذ بذلك، ولأهمية الاستمرار في تطوير القطاعات الأمنية بالمملكة، وفق أحدث التنظيمات الإدارية لتكون في أعلى درجات الاستعداد لمواكبة التطورات والمستجدات، ومواجهة التحديات الأمنية كافة بقدر عال من المرونة والجاهزية والقدرة على التحرك السريع لمواجهة أي طارئ، تماشيا مع نظرته -رحمه الله- وفهمه العميق للعمل الأمني، وتجربته الثرية في مكافحة التطرف بشتى أنواعه وصوره، الأمر الذي أسهم بما وصلت إليه الأجهزة الأمنية في المملكة من تطور في النواحي كافة».