يا مرسال المراسيل عالضيعة القريبي

خدلي بدربك هالمنديل واعطيه لحبيبي

بيته بآخر البيوت قداموا عليه

بتوصل عالبيت وبتفوت وبتسلم الهدية

وبتجبلي منه تذكار شي ورقة وشي صورة

عالورقة بكتب أشعار واسمو على الصورة

• قال: لا أحد أكبر من الحب.. الناس أطفال أمام الحب.. قلوب بلا عقول!

• لا بد أن يكون هذا حال المحبوب.. عندما أهدته محبوبته منديلاً من صنع يديها.. ليصبح لهذا المنديل أكبر المعاني!!..

• فالعاشق الولهان يرى المنديل.. يلمسه ويتبرك به ويبكي عنده من أجل محبوبته..

• وأطباء العاطفة قالوا: المحبون يبكون عند شم منديل أرسلته المحبوبة.. أو وردة أو خطاب معطر.. ويبكون على الجدار وعلى الباب والشباك.. وعلى سماعة التليفون وعند سماع الأغاني!

• وليس الورق ولا الحبر ولا الورد.. هو الذي يهز القلوب.. ولكن أن تكون المحبوبة قد لمست أو سمعت أو رأت شيئاً من هذا كله..!

• وأثبت الأطباء.. أن الأنثى تصدر عنها رائحة تسمى (فيرمونات) كما يصدر عن الرجل نفس الرائحة.. فإذا حدث تماثل وتآلف.. حدث الحب والزواج بإذن الله!

• قالوا: العشاق.. لا كلام لهم!

طبيب باطني: ت 2216 665