عبدالمحسن الحارثي (الرياض)
واسى مدير عام حرس الحدود الفريق عواد بن عيد البلوي ذوي الشهيد الجندي أول محمد حسين هزازي، الذي لقي ربه، إثر إطلاق النار في دورية حرس الحدود من مصدر مجهول أثناء أداء مهماتها في ساحل الرامس في القطيف.

وعبر الفريق البلوي لدى زيارته أسرة الشهيد في محافظة الخبر عن عميق حزنه، سائلا الله أن يتقبله من الشهداء ويسكنه فسيح جناته.

واطمأن الفريق البلوي على صحة المصاب الجندي أول خالد معبر حكمي الذي تماثل للشفاء وعاد إلى ميدان العز والشرف.

ووقف الفريق البلوي على موقع الاعتداء الآثم، مؤكداً الإصرار على مواصلة العمل بكل تفانٍ وإخلاص، وأن هذه الأعمال المشينة لن تزيد رجال حرس الحدود إلا عزيمة وإصرارا وقوة على اجتثاث هذه الفئة الباغية.

وشدد البلوي على التقيد بالتعليمات التي تضمن أمن وسلامة منسوبي الجهاز من ضباط وأفراد أثناء قيامهم بواجباتهم ومهماتهم واتخاذ كافة التدابير والاحتياطات اللازمة لتلافي وقوع أي مكروه لاقدر الله، سائلًا الله تعالى أن يحفظ لبلادنا أمنها واستقرارها وقيادتها الرشيدة.

وكان الفريق البلوي تفقد أمس عددا من القطاعات التابعة لحرس الحدود في مناطق مكة المكرمة والمدينة والمنورة وتبوك، وافتتح عددا من المشاريع الحيوية فيها.