واس (شبام)
بدأت أمس في مديرية شبام أعمال الورشة التي يمولها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، الخاصة بالترصد الوبائي والمخبري والتحري الحشري الهادف إلى مكافحة حمى الضنك بمحافظة حضرموت.

ويستهدف المشروع 6 مديريات بالمحافظة هي (سيئون، وتريم، وشبام، وحوره وادي العين، والقطن، وساه)، حيث تلقى 30 عامل رش من شباب المديرية التدريب والتعريف بحمى الضنك والناقل لها وأماكن تواجده، وكيفية التعامل مع آلات الرش والوقاية من مخاطر المبيد المستخدم أثناء الحملة، وأهمية استخدام وسائل وأدوات السلامة المهنية، إضافة إلى نبذة عن مكائن الرش وطرق صيانتها والأعطال الشائعة أثناء العمل وكيفية تجاوزها.

وفي حفل افتتاح الدورة، أكد مدير إدارة الصحة العامة والسكان بالمديرية الدكتور صالح يزيد بن طالب، أهمية الدورة لما تحتويه من معلومات ستسهم في رفع معارف ومدارك المشاركين في الحملة التي ينبغي عكسها على الواقع العملي الميداني.

بدوره، شدد مشرف مشروع مكافحة حمى الضنك بوادي حضرموت بمكتب وزارة الصحة العامة والسكان اليمنية الدكتور غازي باشامخة، على أهمية التوعية المجتمعية أثناء الحملة كونها أساس نجاح المشروع، موضحاً أن الحملة ستكون بالسيارات وراجلة للمواقع التي لا تصل إليها السيارات، مناشداً في ختام كلمته جميع المواطنين بالتعاون مع عمال الرش وتقديم المساعدة لهم لانجاحها حفاظا على صحتهم وصحة أسرهم.