واس (الرياض)
حصد موهوبو المملكة المشاركون في الأولمبياد الدولي للكيمياء الذي أقيم في تايلاند خلال الفترة من 12 - 21 شوال الجاري أربع ميداليات، في منافسات شارك فيها طلاب من 74 دولة.

وفاز الطالبان بدر الملحم ومشعل باهمام بميداليتين فضيتين، وفاز الطالبان علي الأسمري وعبدالرحمن آل إدريس بميداليتين برونزيتين.

وبهذه المناسبة،رفع الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة"، الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ولوزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، على جهودهم ودعمهم الدائم لـ "موهبة"، ما أسهم في تحقيق هذا الفوز وما يواكبه من نجاحات متتالية في مسيرة عمل "موهبة" وشركائها وفي مقدمتهم وزارة التعليم.

وهنّأ الأمير تركي بن عبدالله الطلاب الموهوبين، مؤكداً أن ما حققه علماء المستقبل من أبناء المملكة خلال مشاركتهم يضاف إلى رصيد أبناء الوطن المهوبين والمتميزين في المحافل الدولية.

وأشار إلى الرؤية الثاقبة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز في استثمار طاقات أبناء المملكة، وها هي تلك الرؤية تؤتي ثمارها عاماً بعد عام، وها هم موهوبو الوطن يرفعون راية الوطن خفاقة بإنجازاتهم وإبداعاتهم في المحافل الدولية، وأسماء أبنائنا تضيء سجلات تلك المسابقات عاما بعد عام.

يـذكر أن عدداً من موهوبي وموهوبات الوطن يشاركون بالتزامن مع هذا الإنجاز في الأولمبياد الدولي للرياضيات في البرازيل، وفي الأولمبياد الدولي للفيزياء في إندونيسيا.

وتأتي مشاركة المملكة في هذه المحافل العلمية الدولية ممثلة في مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة"، ووزارة التعليم.