«عكاظ» (جدة)
أحبطت قوات الشرعية اليمنية محاولة انقلابية لزعزعة الأمن في محافظة مأرب. وبحسب ما أورد موقع «العربية نت» أمس (الأحد)، فإن القوات اليمنية قبضت على خلية للانقلابيين من ثلاثة عناصر تابعة لميليشيات الحوثي والمخلوع صالح، وعثرت بحوزتهم على ألغام وأسلحة إيرانية الصنع، وتمكنت القوات من تفكيك الألغام في قطاع النجدة بمأرب.

في غضون ذلك، قتل القيادي الميداني الحوثي أحمد خالد الشامي مساء أمس الأول، في جبهة نهم شمال شرقي صنعاء خلال مواجهات بين الجيش الوطني وميليشيات الحوثي والمخلوع. فيما شنت طائرات تحالف دعم الشرعية غارات عدة استهدفت تعزيزات عسكرية ومواقع للميليشيات في منطقتي محلي والمدفون وفي منطقة مسورة، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الانقلابيين. كما قصفت طائرات التحالف مواقع للميليشيات في منطقة الهاملي القريبة من معسكر خالد بن الوليد شمال غربي تعز، واستهدفت بست غارات تجمعات ومواقع للانقلابيين شمال محافظة صعدة.

من جهته، أكد مصدر في الجيش اليمني أن ثلاثة من عناصر الميليشيات قتلوا وجرح آخرون خلال مواجهات دارت الليلة قبل الماضية في جبهة طوال السادة بمديرية عسيلان غرب شبوة. في وقت تجددت الاشتباكات بين قوات الشرعية والميليشيات عند الأطراف الشرقية لمدينة تعز، وصدت قوات الجيش هجوما للميليشيات في محيط معسكر التشريفات ووادي صالة. وقصفت قوات الشرعية مواقع الميليشيات في تبة السلال شرق المدينة.