واس (الجزائر)
أكد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية اليمني عبدالملك ‏المخلافي، أن ‏الحكومة لا تهدف إلى إقصاء أي ‏طرف، وإنما ‏ترفض استخدام السلاح في وجه الدولة.‏ واتهم المخلافي خلال لقائه نظيره الجزائري عبدالقادر مساهل الليلة قبل الماضية في الجزائر، ميليشيا الحوثي والمخلوع صالح بالانقلاب على اتفاقيات من ضمنها المبادرة ‏الخليجية وآليتها التنفيذية التي ‏ضمنت انتقالا آمنا للسلطة في ‏اليمن.‏

من جانبه، جدد وزير الشؤون الخارجية الجزائري، التأكيد على وقوف بلاده ‏إلى ‏جانب الشعب اليمني وقيادته الشرعية ودعمها لجهود ‏الأمم ‏المتحدة والمبعوث الأممي، لتحقيق السلام ‏وفقا ‏للمرجعيات الثلاث المتوافق عليها، معربا عن أمله في أن ‏يحل ‏السلام المستدام قريبا في اليمن.‏

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية، ناقش الجانبان قضايا التعاون الثنائي في إطار اللجنة ‏الوزارية اليمنية - الجزائرية المشتركة والمنح الدراسية التي ‏يقدمها الجانب الجزائري لليمن في الجانب الأكاديمي.‏