سامي المغامسي (المدينة المنورة)
شهدت العاصمة البحرينية المنامة الخميس الماضي اجتماعا ضم أعضاء اللجنة التنظيمية لكرة السلة في السعودية والإمارات والبحرين وعمان وغابت قطر عن الاجتماع؛ وذلك لمناقشة البطولة الخليجية لمنتخبات الشباب تحت 17 عاما في نسختها السابعة عشرة، والمؤهلة إلى نهائيات بطولة آسيا القادمة التي كان من المقرر أن تحتضنها مملكة البحرين خلال الفترة من 4 لغاية 11 أغسطس القادم في ظل المقاطعة التي ستكون سببا لتأجيل أو إلغاء عدد كبير من البطولات الخليجية إلا أن أهمية بطولة السلة كونها مؤهلة لنهائيات آسيا، جعلت أعضاء اللجنة التنظيمية يقررون تأجيلها إلى فبراير 2018.

ومثل السعودية في الاجتماع عضو اللجنة محمد الصالح عبداللطيف الفردان من دولة (الإمارات العربية المتحدة) وسالم القصير (البحرين)، وأسعد الحوسني (عمان) ومن المنتظر أن تقوم الأمانة العامة للجنة بتوجيه رسالة إلى الاتحادات الخليجية بتأجيل البطولة والموعد الجديد لها.

وتنتظر الاتحادات الخليجية لكرة السلة قرار الأمانة العامة الخليجية حول مشاركة المنتخبات القطرية في البطولات الخليجية القادمة في ظل الظروف الراهنة والمقاطعة الخليجية التي تفرضها كل من السعودية والإمارات والبحرين على قطر، في كل المجالات، والتي تفرض عدم دخول المنتخب القطري أيّة دولة من الدول التي قررت مقاطعتها.