محمد سعود (الرياض)
لم تمر كذبة الإعلام القطري بالتقليل من دور الملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله في تحرير الكويت من الغزو العراقي الغاشم في عام 1990 مرور الكرام، بل رد عليها عدد كبير من الكويتيين بالوثائق التي تؤكد الموقف البطولي للسعودية وحاكمها في ذلك الوقت في تحرير الكويت.

واسترجع عدد من الكويتيين التاريخ الذي سطر الموقف الأخوي للسعودية ودورها البارز في تلك الأزمة، حينما تداولوا مقاطع فيديو للملك فهد بن عبدالعزيز ولأمير الكويت الراحل الشيخ جابر الأحمد وولي عهده سعد الصباح، التي تؤكد وقوف المملكة مع شقيقتها الكويت في تلك الأزمة، ونجاحها في استعادة الكويت من النظام العراقي الظالم.

‏وكتب الباحث في السياسة حمد الثنيان تغريدة قال فيها: «طيب الله ثرى من قال: لا تحاولون أن أغير رأيي. أنا حضرت المؤتمر لأسباب، تعود الكويت أولا لأهلها. هذا الملك فهد. وهذا موقف السعودية».

‏وتداول خليجيون مقطعا للمحلل السياسي الدكتور فهد الشليمي يقول فيه: «السعودية عام 90 احتوت ربع مليون كويتي، وسكنت أسرا كويتية في إسكان المعذر والدمام، وانضربت بـ13 صاروخ سكود من أجل الكويت، ووفرت موانئها ومطاراتها وطائراتها للكويتيين».

وقال الإعلامي محمد الملا: «الله يرحم الملك فهد كنا ككويتيين ننتظر كلماته التي كانت تداوي جروحنا وتخفف آلامنا، وأعطى الأمل لكل الكويتيين بتحرير الكويت، وفتح أراضيه لتحرير بلدي، ووفر كل الإمكانات من أجل تحرير الكويت، فلا يمكن أن ننسى موقفه، ولذلك أنا على يقين بأن لا يرضى أحد بما قاله الإعلامي القطري في حق الملك فهد، الذي يعتبر أحد ملوك الفخر والعز».

وأكد الإعلامي والمحامي سعود السبيعي أن «السعودية قطعت النفط من أجل فلسطين وعمرت اليمن ولبنان ثم حررت الكويت ودافعت عن البحرين وأنقذت مصر من السقوط».