أ. ف. ب، رويترز (طهران، دبي)
اعتقلت السلطات الإيرانية أمس (الأحد)، شقيق الرئيس الإيراني حسن روحاني في قضية فساد. وأعلن المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين محسني، أنه تم استدعاء حسين فريدون، وهو مستشار مقرب أيضا من روحاني، أمس الأول في قضية اتهامات مالية غير محددة، وتم اعتقاله لاحقا. وأضاف: إذا دفع فريدون الكفالة سيتم الإفراج عنه... لكنه لم يدفعها.

وفسر بعض أنصار روحاني التهم الموجهة لشقيقه فريدون على أنها خطوة من السلطة القضائية المحافظة لتشويه صورة الرئيس. وشارك فريدون، وهو دبلوماسي، في محادثات التوصل للاتفاق النووي عام 2015.

من جهة ثانية، أصدر القضاء الإيراني أمس، حكما بالسجن 10 أعوام بحق مواطن أمريكي بتهمة «التسلل»، وأفاد المتحدث باسمه، أن أمريكيا يحمل أيضا جنسية أخرى تم توقيفه من جانب أجهزة الاستخبارات كان آتيا في مهمة تسلل وحكم عليه بالسجن 10 أعوام.. وطالبت واشنطن طهران بالإفراج الفوري عن جميع السجناء الأمريكيين لديها.