أ. ف. ب (بيروت)
كذّب المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات السورية رياض حجاب، ادعاءات السفير الروسي في جنيف، حول تقديم المعارضة تنازلات خلال مفاوضات «جنيف7» التي انتهت دون تحقيق أي اختراق يذكر. وقال «لا يوجد هناك أي تنازل عن مغادرة بشار الأسد وزمرته الذين تورطوا بارتكاب جرائم في حق السوريين عن السلطة». ووصف حجاب في تغريدات على «تويتر» أمس (الأحد) ادعاء سفير موسكو بأنها محض «تدليس إعلامي ومخالف للمهنية والمصداقية». وأكد أن السوريين قالوا كلمتهم في بشار الأسد وزمرته، وليس من حق هيئة المفاوضات التنازل عن المطالب الأساسية للشعب السوري. من جهته، أعلن المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات منذر ماخوس، أن محادثات جنيف لم تخرج بأي نتيجة، مؤكدا أن المعارضة متمسكة بموقفها بوجوب تفعيل عملية الانتقال السياسي كما ينص عليها بيان جنيف. من جهة أخرى، قتل أكثر من 330 ألف شخص، بينهم نحو 100 ألف مدني، خلال أكثر من 6 سنوات من الحرب في سورية، وفق حصيلة جديدة أوردها المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس (الأحد). وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن، إن المرصد وثق مقتل 331765 شخصا على الأرض السورية، بينهم 99617 مدنيا في الفترة الممتدة من 15 مارس 2011 حتى 15 يوليو الجاري. وأفاد بأن بين القتلى المدنيين 18243طفلاً، و11427 امرأة.