محمد الصبحي (جدة)
ارتفع مؤشر سوق الأسهم الرئيسي أمس (الأحد) 35 نقطة بنسبة 0.5%، ليغلق عند 7349 نقطة، مواصلاً صعوده لخامس جلسة على التوالي، وسط تداولات بلغت قيمتها 2.5 مليار ريال.

وشهدت الجلسة ارتفاعا لأغلبية الأسهم المتداولة يتقدمها سهم «مصرف الراجحي» بأقل من 1% عند 66.30 ريال. وصعد سهما «سامبا»، و«العربي الوطني» عند 25.90 ريال 1% للأول، و22.60 ريال 3% للثاني.

وتراجع مؤشر السوق الموازية «نمو» أمس 9 نقاط بنسبة 0.2%، ليغلق عند 3587 نقطة، بتداولات بلغت قيمتها نحو 3.6 مليون ريال.

وشهدت الجلسة تراجعا لأغلبية الأسهم المتداولة تصدرها سهم «التطويرية الغذائية» بنحو 4% عند 67.37 ريال مسجلاً ادنى إغلاق منذ الإدراج في السوق.

مؤشر السعودية يوازن أسهم روسيا

كشف تقرير مكتب الاستثمار الرئيسي التابع لمجموعة «UBS» لإدارة الثروات أن انضمام السعودية المحتمل إلى مؤشر MSCI للأسواق الناشئة في العام 2019 سيعزز من جاذبية سوق الأوراق المالية السعودية ليصبح مقارباً لوزن سوق الأسهم الروسية البالغ 2.5%.

ونوه التقرير بنهج الإصلاح الاقتصادي الذي تتبناه السعودية في تطبيق رؤية 2030، بما فيها التطورات الكبيرة التي أنجزت من أجل إتاحة الوصول إلى سوق الأسهم السعودية.

وتوقع محللون في مكتب الاستثمار الرئيسي التابع لمجموعة UBS أن نمو الناتج المحلي الإجمالي للاقتصاد سيستقر عند 1% هذا العام، فيما سيحافظ تثبيت الريال السعودي بالدولار على مستواه خلال الأشهر الاثني عشر القادمة عند 3.75 ريال للدولار.

وقال رئيس مجموعة UBS في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ونائب رئيس UBS السعودية علي جانودي: «رغم الحالة الجيوسياسية التي تشهدها المنطقة، نتوقع نموا في اقتصاد المملكة للوصول إلى مرحلة الاستقرار وتقليص العجز، والخطوات المدروسة التي اتخذتها المملكة نحو خفض النفقات والحد من الاعتماد على النفط تضعها في موقع مالي قوي، إذ سيكون للتنوع الاقتصادي أثر فاعل في زيادة العائدات غير النفطية ومشاركة القطاع الخاص، وهو ما سينعكس إيجاباً على قطاعات مثل السياحة والتمويل والتنقيب والخدمات اللوجستية والرعاية الصحية».