حسين هزازي (جدة)
يتساءل سكان حي النزهة الشعبي المعروف بـ«الصميدات» الواقع شمال جدة، عن مصير مساكنهم، من عملية التطوير التي تنفذها الأمانة في منطقتهم، مشيرين إلى أن الأمور يكتنفها كثير من الغموض، خصوصا أنهم يرون آليات الأمانة تخلخل بعض المنازل دون علمهم، مطالبين بالارتقاء بالحي، وتزويده بالخدمات، بعد أن تزايدت المساكن الآيلة للسقوط فيه، وتحول إلى مكان ملائمة لمخالفي أنظمة العمل والإقامة.

وانتقد أحمد علي العشوائية الطاغية على حي الصميدات رغم أنه يجاور مطار الملك عبدالعزيز، ما حوله إلى مرتع للمخالفين، مشددا على أهمية تطويره وتزويده بالخدمات مثل السفلتة والإنارة والتخطيط والتنظيم.

واستغرب بدء الأمانة خلخلة بعض البيوت في الحي وإزالتها، دون علمهم، واصفا حال السكان بـ«الأطرش في الزفة» ولا يدركون ما يدور حولهم، لافتا إلى أنه كان الأجدى بالأمانة إيضاح الأمور لهم.

وذكر عبدالله مجرشي أن هناك عددا كبيرا من العمالة ينشطون في التجارة وعمليات البيع بطريقة عشوائية ومشبوهة، ويقدمون العديد من الخدمات غير الصحية، بل أنشأوا سوقا مخالفة على أطراف الحي دون رقيب أو حسيب، متسائلا عن دور الجهات المختصة في ضبط الأمور. وحذر حسن أبو معاذ من استغلال المخالفين لعدد من المنازل لتخزين المعدات، موضحا أن أسطح المنازل تحولت إلى مستودعات بطريقة مخالفة لجميع قواعد السلامة. وتذمر بندر الزهراني من العشوائية الطاغية على الصميدات، ملمحا إلى أن غالبية شوارع الحي ترابية وتنثر الأمراض بينهم، مطالبا بتدارك الوضع سريعا، وإخبارهم بعملية التطوير التي يعيشونها.

في المقابل، أوضح مدير العلاقات العامة في أمانة جدة محمد البقمي أن تطوير الصميدات يأتي ضمن مشروع الارتقاء بالواجهة الشمالية، ويتضمن ربط طريق الأمل بشارع السبعين، ثم توسعة طريق الحرمين أمام مطار الملك عبدالعزيز الدولي وإزالة عدد من المباني في حي النزهة وتعويض أصحابها.

وأوضح البقمي أن المشروع يعتمد على خلخلة الحي الشعبي ونزع بعض العقارات لفتح شوارع وتشييد حدائق وطرق وإعادة تخطيط المنطقة بشكل جديد، لافتا إلى أن هناك لجانا حكومية متخصصة عقدت اجتماعات عدة مع الإدارات المعنية في أمانة جدة لإنهاء المخطط التطويري الشامل لشمال المحافظة، مشيرا إلى أن مشروع مخطط واجهة جدة الشمالية الذي يمتد من طريق المدينة إلى مخطط الحرمين على طول شبك المطار سيبدأ تنفيذه بعد الانتهاء من البنية التحتية للمنطقة الصناعية البديلة في منطقة عسفان.وصنف البقمي العشوائيات إلى ثلاثة أقسام، ذات مردود استثماري، وأخرى لا تمتلك تلك المقومات، وصنف ثالثا ممزوجا بين الاثنين، لافتا إلى أن الأمانة تعمل على تطوير الأحياء التي لا تمتلك مردودا اقتصاديا أو استثماريا جاذبا. وأشار إلى أن الصميدات من الأحياء القديمة في محافظة جدة، ومن المواقع التي شهدت استقطاب أعداد كبيرة من السكان من مختلف الجنسيات خلال السنوات الماضية، لافتا إلى أن موقع الحي الإستراتيجي لم يشفع له بالحصول على الخدمات التنموية الأساسية.