سلطان الميموني (المدينة المنورة)
برر قاتل عائلته (والدته الثمانينية وأخته وطفليها) جريمته النكراء برغبته في إدخالهم الجنة بعد أن رأى رؤيا في المنام. وأوضحت شرطة منطقة المدينة المنورة في بيان أنه في يوم الجمعة الموافق 20/‏‏ 10/‏‏ 1438 تلقى أحد مخافر الشرطة في محافظة بدر بلاغا من مواطن في العقد الثالث من العمر أفاد فيه أنه عند عودته إلى المنزل عثر على والدته وأخته وطفليها مقتولين.

وأضافت الشرطة في بيانها أنه لوحظ على المبلغ الارتباك أثناء إفاداته وتم التحفظ عليه والانتقال إلى مسرح الحادثة، وعثرت الشرطة على المقتولين، وبعد معاينة الموقع بواسطة المختصين وخبراء الأدلة الجنائية والطب الشرعي بحضور مساعد مدير شؤون الأمن وعضو النيابة العامة تبين أن المبلغ يظهر عليه الارتباك وتم استجوابه مرة أخرى ليعترف بقتل عائلته أثناء نومهم بعد أن رأى رؤيا وهو يدخلهم الجنة بعد قتلهم. وأضافت أن المتهم يعاني من اعتلالات نفسية وهلاوس من أثر تعاطي مادة الأمفيتامين المخدرة، وجرت إحالته إلى النيابة العامة لاستكمال الإجراءات بعد مصادقة أقواله رسميا.

وقالت مصادر مقربة من الأسرة لـ«عكاظ»، إن الأسرة فقيرة، ويعمل والدهم في مكة المكرمة سائق شاحنة ويزورهم بشكل دوري، وأثناء وقوع الجريمة كان لدى العائلة عزاء في مكة بسبب وفاة جدهم، موضحة أن العائلة تقطن في السكن التنموي.