عبدالله الحكمي (الدمام)
أسدل الستار على عملية البحث عن فرج سالم آل دراج المري (30 عاما) وطفله الذي يصغره بـ21 عاما، بالعثور عليهما متوفيين، بالقرب من موقع مرعى للإبل بمنطقة صحراوية غرب مركز القليب.

وأكد مدير العلاقات العامة والإعلام المتحدث باسم شرطة المنطقة الشرقية العقيد زياد الرقيطي، العثور على المفقود وابنه متوفيين ومركبتهما كانت عالقة بمنطقة صحراوية، مشيرا إلى نقل جثمانيهما للمستشفى لاستكمال الإجراءات اللازمة، تمهيدا لتسليمهما لذويهما.

من جانبه، أشار المتحدث باسم فريق جمعية عون الإنقاذي بندر التميمي لـ«عكاظ»، إلى مشاركة 18 عضوا في البحث عن المفقودين، مبينا أن ذويهما عثروا على السيارة وبالقرب منها الطفل والأب في مكان آخر مجاور متوفيين.

وكان الأب خرج صباح أمس الأول يرافقه ابنه الصغير فرج 9 أعوام إلى موقع إبله في البر غرب مركز القليب التابع للنعيرية بالقرب من هجرة الفهدة وغرب مركز القليب (20 كم)، بسيارته لاند كروزر متوجها إلى الكويت وأبلغ ذويه أنه سيعود بنفس اليوم قبل صلاة الجمعة ولكنه لم يعد وانتظروه أقاربه إلى ما بعد الظهر وذهبوا إلى موقع الإبل وسالوا الراعي، الذي أبلغهم أنه وصل إليه وغادر متجها إلى منزله نحو الساعة التاسعة صباحا عائدا للمنزل إلا أنه لم يعد وتم البحث عنه بمعاونة فريق عون الإنقاذي.