Motabalawwd@

- شهد اجتماع وزراء الإعلام بجامعة الدول العربية، موقفاً حازماً من الوزراء العرب تجاه قناة الجزيرة التي تتدعي عربيتها بانتقاء منظومة الأخبار والتحليلات السياسية التي توافق الاتجاه الرئيسي لدولة قطر في التحريض والعبث بأوجه متعددة للمخادعة، حيث كشفت مداخلة الوزير القطري نموذجا حيا لكيفية تزييف الوعي الجماهيري باعترافه ودفاعه عن التحالف أو تواطؤ دولته الصغيرة وقناته لتحويل الأسود إلى أبيض والأبيض إلى أسود من أجل الوصول إلى الفوضى الخلاقة في الأوطان العربية.

- وزير الثقافة والإعلام السعودي، قدم تشخيصاً مهماً جداً لواقع إعلام الإرهاب حين قال «قطر سعت لشق الصف العربي»، مطالبًا الدوحة بالتوقف عن دعم الإرهاب، وبالتخلي عن مساندة الإعلام المغذي له.

- هذا الحديث للوزير السعودي يؤشر إلى حقيقة، تورط قطر وقناتها الفضائية في إشعال الصراعات السياسية العربية والدينية والمذهبية، وتحطيم هوية المنطقة العربية، على يد أطراف كثيرة، منها المد الفارسي ورموز الإرهاب السني والشيعي بالمنطقة، وحاليا دخول أحلام العثمانيين في هذه القناة، والتي تحاول أن تقدم العالم العربي لطرفين أساسيين، يريدان التحكم بالمنطقة وشعوبها ومواردها، أي إيران وتركيا، حتى لو تباينت العناوين الظاهرة لكل طرف.

- فالمنطقة العربية والخليج خاصة تتعرض إلى أخطر مرحلة تمر بها من خلال مشاريع قطر الإرهابية، بداية من تقديم مشاريع إيرانية لتصدير فوضويتها، والسطو على إرث عربي وخليجي أصيل والاستحواذ على مواردها وتاريخها، أو لتركيا التي لا ترتاح إلا إذا رأت «الإمبراطورية العثمانية» ترفرف في كل الدول العربية، فهي ترى أن جوارها العربي يجب أن يكون محطماً، مثل سورية وليبيا والعراق، ويعيش أسوأ ظروفه.

- آن الأوان أن تعرف الجزيرة القناة والجزيرة الحكومة أن المواطن العربي نهض من كبوته، وصحا للتحديات التي تواجهه من قبل مشاريع الجزيرة الهابطة نحو التدمير والخراب.

- فسيكيولوجية الجماهير للمفكر كوستاف لوبون حول الجماهير عندما تتجمع وكيف تفكر وتتصرف وما هي أساليب السيطرة على الجماهير وتنويمها مغناطيسيا، لا تجدي حاليا، فالشباب العربي والخليجي حاليا مشغول في البناء والتقدم وتغيير العادات والتقاليد للأفضل ونقل التراث الوطني ورفع روح الانتماء.