ماجد النفيعي (الطائف)
برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، تنطلق اليوم الأربعاء الدورة الحادية عشرة من مهرجان سوق عكاظ الذي تشرف على تنظيمه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وتستمر 10 أيام. وتعد هذه الدورة من السوق الأولى بعد صدور أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بتولي الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مسؤولية الإشراف على سوق عكاظ بالتنسيق الكامل مع إمارة منطقة مكة المكرمة والأجهزة التنفيذية في محافظة الطائف.

وكثفت فرق الهيئة والفرق المساندة لها من الجهات الحكومية في الطائف جهودها لتجهيز فعاليات مهرجان سوق عكاظ ومواقعها وبرامجها المختلفة، بدعم من مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، واهتمام ومتابعة يومية من رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني رئيس اللجنة الإشرافية العليا لسوق عكاظ الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، ودعم مباشر من محافظ الطائف المكلف سعد بن مقبل الميموني، وأمين الطائف المكلف المهندس محمد بن هميل.

ومن جهته، أكد الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز في مؤتمره الصحفي الذي عقد في الطائف الثلاثاء (18 رمضان) بأن «عكاظ» ستشهد منظومة تطويرية متكاملة لموقعه، إلى جانب الفعاليات المصاحبة، وذلك استكمالاً لمجهودات الأمير خالد الفيصل الذي يقود التطوير لسوق عكاظ.

وأعرب عن تقديره للجهود الكبيرة لشركاء الهيئة في تنظيم السوق، وفي مقدمتهم إمارة منطقة مكة المكرمة، ومحافظة الطائف، والأمانة، وجامعة الطائف، ووزارة الثقافة والإعلام، ودارة الملك عبدالعزيز، والنادي الأدبي بالطائف، والجمعية السعودية للثقافة والفنون، وفروع وزارات النقل والصحة والزراعة، ومؤسسة التدريب التقني، والشركة السعودية للكهرباء وغيرها.

وأكد أن الهيئة ومنذ أن تسلمت قرار الدولة بتوليها الإشراف على سوق عكاظ وهي تعمل جاهدة لمواصلة البناء على الإنجازات التي تحققت في السوق في السنوات الـ 10 الماضية تحت إشراف ومتابعة أمير منطقة مكة المكرمة، مثمنا الجهود الكبيرة التي قام بها الأمير خالد الفيصل خلال السنوات الـ10 الماضية لإطلاق وتطوير السوق.

يبدأ افتتاح سوق عكاظ بجولة لراعي السوق في جادة عكاظ، واستعراض فعالياتها ومعارضها، ومسيرة الأهالي في الجادة، ثم افتتاح (جادة الثقافة) التي تشتمل على عدد من الأنشطة والمعارض الثقافية.

وسيتم خلال حفل الافتتاح عرض فيلم عن مسيرة عكاظ في 10 سنوات، وتكريم الفائزين بجوائز سوق عكاظ. وسيتضمن حفل الافتتاح الذي تنظمه مجموعة الـ mbc، عملا فنيا مسرحيا بعنوان «تماضر» أعده الأمير بدر بن عبدالمحسن، إضافة إلى ثلاث لوحات شعرية غنائية؛ اثنتان منها للأمير بدر بن عبدالمحسن، وواحدة للشاعر محمد جبر الحربي يقوم بغنائها عدد من الفنانين، كما يتضمن الحفل عروضا من الفلكلور الشعبي.

تم الإعداد في دورة هذا العام لبرنامج ثقافي حافل ومنوع تقام فعالياته في أكثر من موقع في سوق عكاظ وفي مدينة الطائف. وستكون الندوة الثقافية الكبرى أهم الأنشطة الثقافية لسوق عكاظ، وستقام الندوة يوم الخميس (اليوم الثاني للسوق) عند الساعة الواحدة ظهرا في قاعة الاجتماعات الكبرى بجامعة الطائف بمشاركة الأمير سلطان بن سلمان، ومدير جامعة الطائف الدكتور حسام زمان.

إضافة إلى (10) ندوات ثقافية تقام في الخيمة الثقافية بسوق عكاظ على مدى خمسة أيام ابتداء من اليوم الثاني للسوق، وعناوينها: «اللغة العربية في إسبانيا»، «دريد بن الصمة»، «المواقع التاريخية في محافظة الطائف عبر العصور»، «مستقبل الثقافة والفنون في رؤية 2030»، «المؤسسات وحقوق الطفل الثقافية»، «حمزة شحاتة»، «السياحة الثقافية وأدب الرحلات عربياً ودولياً»، «تجارب المبدعين الشعرية»، «الأدب الشعبي وثيقة تاريخية»، «البرامج الإعلامية الثقافية في خدمة الثقافة العربية».

و(ثلاث) أمسيات شعرية، تقام في قاعة الاجتماعات الكبرى بجامعة الطائف، على مدى ثلاثة أيام ابتداء من اليوم الثاني للسوق، وهي: «أمسية شعرية للفائز بجائزة شاعر عكاظ مع مجموعة من كبار الشعراء، وأمسية شاعر شباب عكاظ مع مجموعة من الشعراء الشباب، وأمسية شعرية لمجموعة مختارة من الشعراء».

كما يتضمن البرنامج (10) ورش عمل ثقافية، خمس منها دولية، وخمس محلية، على مدى خمسة أيام ابتداء من اليوم الثاني للسوق، هي ورش عمل: «الطفل والفنون التشكيلية» وتقام في خيمة الفن التشكيلي في السوق، «الحرف والصناعات اليدوية الدولية» في فندق الإنتركونتننتال، «جرب حرفتي» وتقام في جادة سوق عكاظ، «الخط العربي» وتقام في خيمة الخط العربي بالسوق، «العروض والقافية الشعرية» في النادي الأدبي بالطائف.

إضافة إلى خمس مسابقات ثقافية هي «مسابقة ريادة الأعمال» وتقام في الخيمة الثقافية بسوق عكاظ، و«مسابقة الفنون الشعبية» في واحة الثقافة والفنون بالسوق، و«مسابقة الفنون التشكيلية» في واحة الثقافة والفنون بالسوق، و«مسابقة خطيب عكاظ للناشئين» في جادة عكاظ، و «مسابقة الإبداع المسرحي في مسرح السوق».

تعتبر جادة عكاظ العنصر الأهم في سوق عكاظ، حيث تقام فيها معظم الفعاليات والعروض. وتشهد الجادة هذا العام تطورا من خلال عدد من الفعاليات والعروض الجديدة، إضافة إلى التجديد في طريقة العرض.

وتتضمن جادة عكاظ عددا من الفعاليات التراثية والثقافية والعروض المسرحية، إضافة إلى فعاليات الحرف والصناعات اليدوية. وتحوي جادة عكاظ المواقع التالية: عروض مزادات العرب والمقتنيات الأثرية، معلقات عكاظ، مدرسة الفروسية، مقهى عكاظ الثقافي، خيمة الراوي، أركان الحرف اليدوية، حي عكاظ، خيمة فتيان عكاظ، ركن برنامج لا تترك أثرا، المعرض الحرفي للسجون، المعرض الحرفي للمعهد المهني، معرض الحرمين الشريفين، معرض كسوة الكعبة المشرفة، ركن المطبخ السعودي، معرض الأسر المنتجة، محمية الحياة الفطرية. وتشارك في الجادة هذا العام خمس دول عربية هي: مصر وتونس والمغرب والأردن والجزائر.

من جديد سوق عكاظ في هذه الدورة جادة الثقافة التي تحوي عددا من المعارض والفعاليات والأنشطة الثقافية،

حيث يوجد في الجادة: معرض مركز الأبحاث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية (اريسكا) لفن الخط العربي، ساحة الفنون الشعبية، واحة الثقافة والفنون، الخيمة الثقافية، معرض مسابقة الخط العربي، معرض الفنون التشكيلية، معرض القوات العسكرية، مكتبة تاريخ الجزيرة العربية، ومعرض صور ألوان عكاظ 2017.

تنظم الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني عبر برنامجها «رحلات ما بعد العمرة» 40 رحلة سياحية لسوق عكاظ، ويختص البرنامج بتنظيم رحلات سياحية للمعتمرين من عدد من الدول.

كما تنظم الهيئة عبر برنامجها الوطني «عيش السعودية» وبالتزامن مع فعاليات سوق عكاظ 50 رحلة سياحية بعنوان «رحلات عيش عكاظ»، يستفيد منها أكثر من 2500 طالب من ثماني مناطق في المملكة، بمشاركة 65 مرشدا سياحيا و10 منظمين للرحلات.