محمد الصبحي (جدة)
استقرت القيمة السوقية لأسواق الأسهم الخليجية عند 971 مليار دولار مسجلة زيادة بلغت قيمتها 17 مليار دولار، خلال الربع الثاني من العام الحالي 2017، على خلفية الارتفاع الذي شهدته السوق السعودية.

وتراجعت الأسواق الإقليمية الخليجية في الربع الثاني من 2017، مواصلة أداءها الضعيف مقارنة بالأسواق العالمية، باستثناء السوق السعودية.

فقد تراجع مؤشر مورجان ستانلي السعري لدول مجلس التعاون الخليجي باستثناء السعودية بنسبة 5.2 ٪ خلال هذا الربع، وصاحبه انخفاض في معظم الأسواق مع هبوط ملاحظ في كمية الأسهم المتداولة.

ورغم ذلك، فقد تعزز أداء السعودية في أواخر الربع، إذ ارتفع مؤشر السوق السعودية بنسبة 7٪ في الربع الثاني، بعدما وضعت الأسهم السعودية على لائحة المراقبة لاحتمال إدراجها في مؤشر مورجان ستانلي للأسواق الناشئة. وبلغ صافي التدفقات الواردة للأسواق الناشئة 41 مليار دولار خلال الشهرين الأولين من الربع الثاني من عام 2017، ليصل المتوسط المتحرك للستة أشهر إلى 25 مليار دولار للمرة الأولى منذ نوفمبر 2014. وجاء أداء السوق القطرية الأكثر تراجعا مقارنة بباقي الأسواق، فقد هبط المؤشر القطري العام بنسبة تصل إلى 15% في الربع الثاني من العام الحالي إلى جانب فقدانه أكثر من 7% من قيمته.

وكان أداء الأسهم القطرية ضعيفا حتى قبل قطع العلاقات، إذ فشلت ترقية السوق القطرية بمؤشر «الفوتسي» للأسواق الناشئة في مارس في تحقيق دعم مستدام، كما أن المراجعة الدورية لمؤشر مورجان ستانلي في شهر مايو الماضي قد نتج عنها صافي تدفقات أجنبية خارجة من قطر للمرة الأولى منذ 16 شهرا.