أ. ف. ب (فرنسا)
أكد الناطق باسم الحكومة الفرنسية، أن رئيس الوزراء إدوار فيليب سيقدم اليوم (الاثنين) استقالة حكومته قبل "تعديل تقني" غداة الانتخابات التشريعية التي منحت الرئيس الجديد أغلبية ساحقة في الجمعية الوطنية.

وقال كريستوف كاستانير لاذاعة "ار تي ال": "إن رئيس الوزراء سيقدم في الساعات القادمة استقالته حسب الأعراف".

وأضاف: "في الأيام القادمة سيتم تشكيل حكومة جديدة تحت سلطة إدوار فيليب على ما أعتقد، مشيراً إلى تعديل تقني لن يكون كبيراً".

وفاز الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بأغلبية نيابية ساحقة في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية التي جرت أمس (الأحد)، وشهدت نسبة امتناع قياسية عن التصويت، ليكتسح بذلك سائر الأحزاب ويحصل على تفويض يطلق يده في تنفيذ إصلاحاته الموعودة.

وحصل حزب الرئيس "الجمهورية إلى الأمام" وحليفه "الحركة الديموقراطية" على 341 مقعداً من أصل 5666، بحسب أرقام وزارة الداخلية، يُضاف إليها 11 مقعداً مخصصة للفرنسيين في الخارج لم تصدر نتائجها بعد.