أمل السعيد (الرياض)
amal222424@

كشف المتحدث باسم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية خالد أبا الخيل لـ«عكاظ» أن تطبيق قرار تأنيث محلات الورود، سينطلق بداية في مولات القصيم.

وفي هذا السياق، أكد عضو الجمعية السعودية للاقتصاد الدكتور عبدالله بن أحمد المغلوث أن العنصر البشري مهم جدا في إدارة وتشغيل المشاريع والمحلات التجارية، مشيرا إلى ضرورة تأنيث محلات الورود التي انتشرت في مختلف مناطق ومدن المملكة، وتدار من قبل وافدين؛ إذ إن السعوديات قادرات ومتمكنات ومتدربات على مهنة البيع والتسويق والترتيب، وتنسيق الزهور والورود، مؤملا أن تسعى وزارة العمل إيجابيا في إقرار هذا المشروع، كون هناك نسبة كبيرة من السعوديات لم يكملن دراستهن وبعضهن حاصلات على الدبلوم، وقادرات على العمل في هذه المهنة، وتحريكها للأمام، بل إن توظيفهن سيعزز الاقتصاد ويؤدي إلى إحداث حراك وقوة شرائية في هذا القطاع، نظرا لحصولهن على رواتب، وبالتالي صرف جزء منها على مشترياتهن، وهذا يضيف مؤشرا وقوة شرائية في السوق. واقترح على أصحاب الشركات والمؤسسات العاملة في مجال بيع وتنسيق الورود أن يوظفوا ويدربوا الفتيات السعوديات الراغبات في العمل بهذا المجال، خصوصا أن حجم سوق محلات الورود يعد بعشرات الملايين سنويا.

وأضاف: في اعتقادي أن على هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة أن تقدم دعما لتلك المحلات، عن طريق مبادرات بالشراكة مع وزارتي العمل والشؤون البلدية والقروية وصندوق التنمية والبنوك التجارية للدعم والتمويل، ما يسهم في تقليل نسبة البطالة بين السعوديات، ما يحسن معيشتهن، ويؤمن لهن مستقبلا آمنا، دون الحاجة للغير، بدلا من بقائهن في المنازل دون عمل.