عكاظ (الرياض)
أكد رئيس حركة التجديد الوطني السورية عبيدة نحاس أن الأمور ستعود إلى نصابها في المنطقة العربية، وسينطلق العمل الجاد لمحاصرة التطرف والإرهاب والعدوان الظالم الذي تعرضت له شعوب المنطقة وعلى رأسها الشعب السوري، وذلك بعد استضافة السعودية لأول قمة عربية إسلامية - أمريكية.

وأعرب نحاس عن ترحيب حركته بالدور القيادي للمملكة في الدفاع عن الشعوب العربية والإسلامية، لافتاً إلى أن قمة الرياض كانت فرصة حقيقية لتكريس تحالف عربي إسلامي يحظى باحترام دولي، وتصحيح السياسات التي أضعفت بلادنا (سورية) ومنطقتنا وأنهكتها.

ودعا القيادة السعودية والقادة العرب والمسلمين إلى مواصلة دعمهم لحقوق الشعب السوري ووضعها على رأس أولوياتهم.