حسن باسويد (جدة)
Baswaid@

خرجت مولي هينيسي إحدى الصحفيات الأمريكيات من السعودية بمقالة نشرتها «لوس أنجليس تايمز» يتناول إطلاق السعوديين -على المستوى الشعبي- على الرئيس الأمريكي دونالد ترمب «أبو إيفانكا»، وأشارت إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي شهدت تغريدات ومتابعة دقيقة لتحركات ابنة الرئيس في الرياض.

ورأت هينيسي أن مقدار السحر الذي أثرت فيه إيفانكا ترمب على مستخدمي مواقع التواصل من السعوديين يسلط الضوء على مدى تقدم المرأة في المملكة، ومقدارها الذي يجب أن تذهب إليه، وهم يرون أن الابنة الكبرى للرئيس ترمب، تبدو أكثر انعكاسا لوالدها من أشقائها.

وتقول هينيسي إن السعوديين أخبروها بأن ثمة عادة في بلادهم «عندما يحبون شخصا ما، يدعونه بأبو (أكبر أبنائه)، ولذلك يمكننا أن نقول عن ترمب أبو إيفانكا، ولا نقول أبو إريك. كونها أكثر شهرة».

وواصلت هينيسي وصف مشاعر الفتيات السعوديات عن إيفانكا، بأنها فتاة أنيقة جدا، تملك ثقة بنسبة 100%، وفي لقائها بمجموعة من السيدات السعودية تقول الإعلامية منى أبو سليمان «هناك الكثير من أوجه الشبه بين إيفانكا وبين النساء الناجحات في المملكة العربية السعودية».