حسن باسويد (جدة)
Baswaid@

ارتفعت الأسهم أمس (الإثنين) في أسواق المال الأمريكية، مدعومة بالصفقات التي أعلن عنها خلال زيارة الرئيس ترمب إلى المملكة العربية السعودية. إذ ذكر موقع «إنفيستور بزنس ديلي» الأمريكي أن مؤشر «داو جونز» صعد بنسبة 0.4% إلى مستوى 20892.5 نقطة، كما ارتفع مؤشر «ستاندر آند بورز» بنسبة 0.4% ليسجل 2390.6 نقطة.

وزاد مؤشر «ناسداك» لأسهم الشركات العاملة في المجال التكنولوجي عند مستوى 6110.5، بنسبة ارتفاع بلغت 0.4%.

وارتفعت حصة كبيرة أسهم الدفاع أمس (الإثنين) للتعاملات المبكرة التي أثارتها أكثر من 300 مليار دولار من خلال الصفقات التي أعلنت السبت الماضي بين السعودية والولايات المتحدة في إطار زيارة ترمب الرسمية للمملكة العربية السعودية.

وتركزت الارتفاعات حول أسهم الشركات التي أبرمت الاتفاقيات مع المملكة بارتفاعات ملحوظة. وتصدرت شركة بوينج مؤشر داو الصناعي في وقت مبكر من التعاملات، بارتفاع 1.3%. وأعلنت الشركة الأحد الماضي صفقات تصل إلى 16 طائرة نفاثة مع شركة الخطوط الجوية السعودية، فضلا عن عدد من الطائرات ذات الاستخدام العسكري.

وارتفع سهم جنرال إلكتريك بنسبة 0.8٪.

فيما افتتح سهم رايثيون بعلو مقداره 1%. إذ أعلنت الشركة المتخصصة في صناعة الإلكترونيات الفضائية السبت الماضي عن شراكة إستراتيجية مع شركة الصناعات العسكرية السعودية ذات الصلة بأنظمة الدفاع الجوي والذخائر الذكية والأمن الإلكتروني الدفاعي. لتبقى أسهم رايثيون في نطاق شراء، فوق 157.69 نقطة شراء.

أما شركة لوكهيد مارتن فقد حظيت أسهمها في الافتتاح على أعلى نسبة بمقدار 2% عطفاً على قائمة الصفقات السعودية، والتي تشمل 28 مليار دولار في أنظمة الدفاع الصاروخي والسفن البحرية، وطائرات الهليكوبتر.

وأضافت شركة «أويل ويل فاركو» أكثر من 1%، مدعومة بمشروع مشترك لتزويد أرامكو السعودية بحفارات ذات مواصفات عالية ومعدات حفر متقدمة، فضلا عن تدريب المهندسين السعوديين على مدى 10 سنوات.