«عكاظ» (جدة)
okaz_online@

استثمرت «إيفانكا» ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وجودها في السعودية خلال الزيارة التاريخية إلى الرياض، والتقت عددا من النساء السعوديات وبحثت معهن القضايا الاقتصادية التي تواجه المرأة السعودية.

وشاركت «إيفانكا» في مائدة حوار مع النساء السعوديات، لمعرفة المزيد عن القضايا التي تواجهها المرأة السعودية والنجاحات التي حقّقتها. كما التقت ابنة الرئيس ترمب مع محررة مجلة «ديستينيشان» التي تصدر من جدة باللغة الإنجليزية وأطلعتها على النسخة الحديثة للمجلة والتي نشرت قصة «هناء إسكندر»التي تحارب مرض السرطان الذي أصابها ويطلق عليه (إنجو ساركوما) بعد وفاة شقيقها حمزة إسكندر، أحد أشهر الشبان الذين حاربوا مرض السرطان، عقب إصابته به منذ سنوات عدة. إيفانكا أبدت اهتماما بحالة هناء الصحية وتعاطفت كثيرا مع حالتها الصحية، واعتبرت أن المجلة ترصد الواقع الحقيقي بشكل جيد.

وكانت مجلة «ديستينيشان» نشرت تحقيقا مصورا لافتا عن حالة هناء إسكندر بعد إصابتها بمرض ساركوما السرطان. كما نشرت تحقيقا متكاملا عن حالتها وضرورة علاجها في الخارج في أسرع وقت مع تفاقم حالتها الصحية.

من جهته، قال جنيد إسكندر والد هناء، إنه ليس سعيدا بأن ابنة الرئيس الأمريكي اطلعت على المجلة، بقدر سعادته أن الرسالة المهمة وصلت إلى إيفانكا ومفادها أن مثل هذه الحالات المستعصية تتطلب علاجا في الخارج.

وكان شقيق هناء حمزة إسكندر، قد كافح هذا المرض منذ اكتشاف إصابته، وأطلق حملة تحت عنوان «أنا أحارب السرطان بابتسامتي»، وكان لها صدى واسع في مواقع التواصل. وتدهورت حالة هناء بشكل مفاجئ، إذ تعرضت لمضاعفات أخيرا نتيجة للسرطان، الأمر الذي يتطلب سرعة نقلها إلى الولايات المتحدة الأمريكية لعلاجها، خصوصا أنه لايوجد أي مستشفى متخصص في السعودية لعلاج هذا النوع من السرطان. وقد حظيت إيفانكا بحضورها اللافت باهتمام كبير في مواقع التواصل الاجتماعي والتغطية في وسائل الإعلام السعودية.