«عكاظ»(جدة)
OKAZ_online@

وسط معلومات عن فرار عشرات المجندين من صغار السن من معسكرات تدريب الانقلابيين في محافظة الحديدة، كشفت مصادر يمنية موثوقة، أن ميليشيات الحوثي وصالح فتحت عدة معسكرات للتدريب في عدد من المحافظات، استعدادا لمعركة الحديدة، منها معسكرا في مديرية الجعفرية بمحافظة ريمة.

وأفاد شهود عيان أن الميليشيات تجري مناورات ليلية وتدريبات على جميع أنواع الأسلحة. وأضافت المصادر، أن المتمردين أقاموا معسكرا تدريبيا آخر في منطقة المعشور المحاذية لمديرية السخنة بمحافظة الحديدة، لإجراء التدريبات والمناورات لعناصر تم جلبها من مناطق عدة.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن الميليشيات أنشأت معسكرا ثالثا للتدريب في منطقة كلابة جانب السخنة بمحافظة الحديدة.

وكانت مواقع يمنية نقلت عن مصادر عسكرية، قولها، أمس الأول، إن العشرات من المجندين من صغار السن في صفوف ميليشيات الحوثي و المخلوع فروا من معسكرات التدريب في الحديدة.

ويجيء فرار المجندين بعد مقتل العشرات من أقرانهم في المواجهات الأخيرة بمديرية موزع ومعسكر خالد بن الوليد في تعز، وأطراف مديرية الخوخة في الحديدة.

وأكدت المصادر أنه عقب فرار المجندين من الأطفال نفذت ميليشيات الحوثي عملية دهم استهدفت منازل أسر الفارين، وقد هددت بتصفيتهم وتهجير أسرهم.