أشواق المطيري (عنيزة)
showg1111@

استوقفت شجرة نسب سيدنا محمد بن عبدالله عليه الصلاة والسلام والأشراف الكثير من زوار ملتقى الوراقين الذي أقيم في عنيزة.

وأبدت محاضرة لغة إنجليزية في كليات عنيزة الأهلية الأمريكية ليسا إعجابها بجميع المخطوطات القديمة في الملتقى خصوصا الشجرة، مشيرة إلى أنها نظمت على غرار المعارض التي تقام في أمريكا وخصوصا بنيويورك، ويحرص الأمريكيون على وضع أسمائهم بطريقة رسم أشجار العائلة مثل ما هو مستخدم في شجرة الأشراف.

وذكر محمد عنقاوي الشريف أن جمعه للشجرة في لوحة إبداعية استغرق منه أكثر من 20 عاما، مشيرا إلى أن المحاضرة الأمريكية ليسا أبدت إعجابها بالشجرة، إذ ذكرت أنها قائمة على أفكار وتنسيق جميل.

وأفاد عنقاوي الذي عمل فني أجهزة تابع لوزارة الدفاع والطيران سنوات عدة، أن شجرة نسب الأشراف أخذت منه جهدا كبيرا خلال 20 عاما مضت، معربا عن اعتزازه بنجاح المشروع.

بدورها، اعتبرت المدربة المعتمدة نهلة الجميعة الملتقى نقلة نوعية للمهتمين بالموروث الثقافي وتوثيق التاريخ السعودي العريق، متوقعة له مستقبلا كبيرا، وقد يصل للعالمية متى ما تم دعمه واختيار المشاركات بدقة.

وقالت الكاتبة منيرة الخميري: «لم أتوقع الملتقى بهذا التنوع والمشاركات من جهات مهمة وكُتاب ومؤرخين بمستوى عالٍ في الدولة، والوقت لم يكن مناسبا لاستقطاب المجتمع لتقديم فترة الاختبارات»، متمنية اختيار الوقت المناسب لتنظيمه مستقبلا.