أ. ف. ب (واشنطن)
أفصح الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أمس الأول، عن هوية مرشحه لتولي منصب مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي). وقال ترمب إن جو ليبرمان الذي كان مرشحا ديموقراطيا لمنصب نائب الرئيس في الولايات المتحدة، مرشح لخلافة جيمس كومي الذي أقيل من منصبه. ورد ترمب بـ«نعم»، على سؤال عما إذا كان السيناتور السابق البالغ من العمر 75 عاما من المرشحين الأوفر حظا لهذا المنصب.

وبعد اختياره، ستستمع لجنة في مجلس الشيوخ إلى المدير الجديد، وبعد ذلك، يثبت مجلس الشيوخ التعيين. ويفترض أن تستغرق الإجراءات أسابيع عدة.

وجو ليبرمان سناتور سابق ديموقراطي ثم مستقل، ترشح لمنصب نائب الرئيس مع الديموقراطي آل غور في العام 2000 خلال الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها الجمهوري جورج بوش.

في السياق نفسه، نفى ترمب أنه طلب من ومي إسقاط تحقيق يمس مستشاره السابق للأمن القومي، وقال إنه يواجه «ملاحقة خبيثة». ووصف ترمب في منشورين على «تويتر» مطالبات بعض اليساريين بمساءلته، تمهيدا لعزله بأنها «سخيفة». وقال إن سجله يخلو من أي شيء يتيح توجيه اتهامات جنائية إليه.