محمد الكادومي (جازان)
mohm88777@

بعد أربعة أشهر من إعلان صحة جازان أنها شرعت في فتح مظاريف ترسية مشروع إعادة تأهيل مستشفى جازان العام المحترق منذ عام ونصف العام، خرجت صحة المنطقة أخيرا بإعلان الاتفاق على الشركة التي ستنفذ المشروع، ما اعتبره الأهالي مجرد إعلان لوعود جديدة، منتقدين ما أسموه البطء في حسم ملف تأهيل المستشفى المنكوب.

ولم يحدد مدير صحة جازان الدكتور عائض الشهراني موعدا لإنهاء التنفيذ، مكتفيا بالتأكيد على أنه سيتم وضع ساعة زمنية لمراحل العمل، مشيرا إلى أن التأهيل سيكون بالكامل، خصوصا للأجزاء الداخلية التي تدمرت وتمثل خطرا حقيقيا على المرضى، لافتا إلى أن وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة يتابع المشاريع الصحية بجازان ويوجه بسرعة إنجازها.

لكن المتحدث باسم صحة جازان نبيل غاوي اعترف لـ«عكاظ» أن الأمر استغرق وقتا أطول من المتوقع لإجازة عقد إعادة التأهيل من قبل الجهات المعنية وفق المخططات الهندسية المعتمدة، مبررا ذلك «لارتباطه بجهات أخرى، ولإعادة دراسة المخططات للتأكد من استكمال متطلبات الأمن والسلامة». وأضاف: «سيتم تسليم الموقع للمقاول خلال الأيام القادمة».

وكانت مصادر أكدت لـ«عكاظ» أن وزارة الصحة اعتمدت 145 مليون ريال لإعادة تأهيل المستشفى، الذي يتوقع ألا تقل مدته الزمنية عن 12 شهرا.