فهيم الحامد (جدة)
AlFhamid@

في أولى إطلالة لها في العالم العربي والإسلامي، تهيأت السيدة الأولى ميلانيا ترمب لزيارة السعودية مع زوجها الرئيس ترمب خلال جولته الخارجية الأولى، منذ تقلده مهمات الحكم في الولايات المتحدة الأمريكية في 20 يناير العام الماضي. وبحسب مصادر أمريكية، فإن السيدة الأولى التي تختار ملابسها بدقة والتي يتم تفصيلها من قبل أشهر وأرقى عارضي الأزياء في العالم، أعدت مجموعة من الفساتين تتماشى مع العادات والتقاليد في المنطقة العربية، ورفضت المصادر التعليق إن كانت ميلانيا ستغطي رأسها خلال زيارتها للسعودية التي تستغرق يومين إلا أنها أكدت أن السيدة الأولى أعدت فساتين تتماشى مع تقاليد البلد الذي تزوره.

ومنذ حصولها على منصب السيدة الأولى لم تشاهد ميلانيا وهي ترتدي القبعات، ولم ترتد ميشيل أوباما التي رافقت زوجها خلال زيارتهما للسعودية في عام 2015، غطاء للرأس، بينما ارتدته لورا بوش؛ ولم ترتده أيضا رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ولا المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.ويزور دونالد وميلانيا ترمب السعودية كجزء من رحلة متعددة الأوجه. وأعلنت المتحدثة ستيفاني غريشام أن ميلانيا ستظهر في أكثر من مرة خلال زيارتها، كما سيتوجه الرئيس وزوجته إلى إسرائيل. ومن المقرر عقد اجتماع مع البابا فرانسيس فى إيطاليا، وستكون هذه الرحلات الثلاث أول زيارة لميلانيا كسيدة أولى وستنتهي رحلتهما في بروكسل، إذ سيحضر ترمب اجتماعا لزعماء حلف (الناتو). على الطرف الآخر ترافق ابنة الرئيس الأمريكي إيفانكا والدها خلال زيارته للسعودية التي ستكون أيضا أول إطلالة على العالم العربي والسعودي. وقد يكون من الصدف أن تأتي بعد إعلان المواطن السعودي سالم العنزي إطلاق اسم ابنته «إيفانكا» نسبة إلى اسم ابنة الرئيس الأمريكي ترمب. وبحسب المصادر فإن إيفانكا علمت بتسمية أحد المواليد في السعودية باسمها وأعربت عن سعادتها بذلك. وأبدت رغبتها إذا سمحت لها الظروف بمشاهدة الطفلة السعودية. وأرجع العنزي، سبب هذه التسمية إلى تحسن العلاقات السعودية الأمريكية في عهد ترمب، أفضل مما كانت عليه في عهد الرئيس السابق «أوباما».

ونقل عن العنزي أنه لم يكن يعرف شكل إيفانكا الأصلية واستبدل العنزي اسم ابنته باسم «لمى» لاحقا احتراما للقوانين السعودية.