يحرص يحيى حريصي على اقتناء «عكاظ» منذ نحو 45 عاما، وبات يرتبط بعلاقة وطيدة مع كتابها، الذين يقرأ لهم، ويعرفهم جيدا، ويرفض حريصي التخلص من النسخ الورقية من الصحيفة، التي ملأت منزله.

وقال حريصي:«رغم دخول وسائل التواصل الاجتماعي في نقل الأخبار، إلا أني لا أثق سوى في «عكاظ»، ولن أتنازل عنها مهما كانت المغريات».